اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

جمعية المعلمين تطالب بسرعة تطبيق تعديلات الكادر ومعالجة أوضاع إدارة التنسيق

21 أكتوبر، 2017

طالبت الوزير الفارس والوكيل الأثري بالتدخل المباشر

جمعية المعلمين تطالب بسرعة تطبيق تعديلات الكادر ومعالجة أوضاع إدارة التنسيق

- قانون التعديلات يفترض العمل به اعتبارا من 9 أغسطس الماضي والوزارة ملزمة بالتطبيق

- تحدثنا مراراً وتكراراً عن الضبابية وعدم وضوح الرؤى في آلية عمل إدارة التنسيق

 

أعربت جمعية المعلمين الكويتية عن استغرابها للتأخير غير المبرر في تطبيق القانون رقم 86 لسنة 2017 والمعني بالتعديلات على بعض أحكام القانون 28/2011 الخاص بكادر المعلمين , مشيرة في تصريح لها أن القانون الجديد يفترض العمل به اعتبارا من 9 أغسطس الماضي طبقا للمرسوم الأميري ومواد الدستور والواجب على وزارة التربية الالتزام بها وتنفيذها , ومع ذلك وحتى الآن لم يتم التطبيق , وهذا ما يتطلب تدخل وزير التربية د . محمد الفارس والوكيل د . هيثم الأثري والتحرك بشكل جاد وعاجل , ودفع القطاعات المختصة بالشؤون الإدارية والمناطق التعليمية إلى سرعة تطبيق القانون حفاظا على منح المستحقين كافة حقوقهم المشروعة والواردة في القانون الجديد .


من جانب آخر .. جددت الجمعية انتقادها لآلية العمل التي تسير عليها إدارة التنسيق في الوزارة , مشيرة في بيان لها أنه وحتى هذه اللحظة، ومنذ نحو ثلاث سنوات، وقضية آلية عمل إدارة التنسيق لا تزال تراوح مكانها، وإن هذه الإدارة ماضية في سياسة ضبابية وغير شفافة ، في الوقت الذي تعتبر فيه إدارة التنسيق من أهم وأبرز الإدارات في الوزارة، وتتحمل مسؤوليات جسام في توفير وتوزيع الهيئات التعليمية بين المناطق التعليمية وفي عمليات النقل والندب للوظائف الإشرافية ، وبما يتوافق مع المتطلبات والحاجة وبما ينسجم مع آلية تنفيذ الخطط والقرارات والنظم واللوائح التي وضعتها الوزارة.


وقالت الجمعية في بيانها إنه سبق لنا في سبتمبر 2015 أن أشرنا وطرحنا هذه القضية , ووجهنا تحذيراً للوزارة في ذلك الوقت  حول ما يحدث في هذه الإدارة، وما يتطلب العمل به في معالجة آلية العمل فيها، خصوصاً في ظل الأسلوب المستغرب الذي تنتهجه في عملها ، إلى جانب العشوائية في إصدارات قرارات النقل، مما أدى إلى تكدس المعلمين في بعض المناطق على حساب مناطق أخرى، التي تعاني من نقص شديد، إلى جانب ما يثار من شبهات واتهامات حول التدخلات والمحسوبيات في اتخاذ قرارات النقل وتوزيع المعلمين، وهو أمر ساهم إلى حد كبير في حدوث ربكة وعدم استقرار في عدد كبير من المدارس، مما كان له مردود سلبي على سير العملية التعليمية.


وأضافت الجمعية قائلة : مع أننا في ذلك الوقت قد حذرنا مراراً وتكراراً من هذه الضبابية، وعدم وضوح الرؤى في آلية عمل هذه الإدارة الحساسة والمهمة، إلا أن هذه الإدارة حتى هذا الوقت لا تزال تسير على النهج نفسه، بل انه لاتوجد أي معايير واضحة أو شفافة في عمليات النقل أو الندب، وهو الأمر الذي يدعو إلى الحيرة والأسف، خصوصاً أننا هنا لا نشكك في أي حال من الأحوال في الجهود التي تبذل من قبل وزير التربية د.محمد الفارس، ووكيل الوزارة د.هيثم الأثري، والوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري، ودورهم في معالجة جميع القضايا التي تعرض من قبل الجمعية، وتفهمهم الكامل للدوافع والغايات في إثارة هذه القضايا، والسعي المشترك لإيجاد حلول لها، ومع ذلك لا تزال الدهشة تعترينا حول مضي الإدارة في السير بهذا النهج ، خصوصاً إذا وضعنا في الاعتبار أن هذه الإدارة حتى الآن لم يتم تعيين مدير لها منذ أكثر من سنتين تقريباً والتي ندعو الى الاسراع الى تعيين مديرا لها بالاصالة


وأكدت الجمعية في بيانها على أهمية وضرورة العمل على إيجاد تحرك جاد وفعال لغربلة هذه الإدارة، والوقوف على نهجها من خلال وجود معايير واضحة وشفافة في آلية تنفيذ خططها، بما يكفل العدالة، ويؤمن الراحة النفسية لأهل الميدان، خصوصاً في آلية التوزيع والنقل والندب، سواء للمعلمين أو المرقين إلى الوظائف الإشرافية، مع ضرورة ان تقوم ادارة التنسيق باستخدام الوسائل الإلكترونية المتطورة لبيان التسلسل التدريجي لعمليات النقل، خصوصاً المعنيين بترقيات الوظائف الإشرافية ولاعطاء الشفافية والمصداقية في عملها


واختتمت جمعية المعلمين بيانها مؤكدة إن طرحها لقضية إدارة التنسيق , ليس معنياً بأشخاص، وليس من باب المزايدة أو التكسب، بل جاء من الحاجة الماسة لمعالجة واقع الأمور , وإنه قد آن الأوان , وفي ظل التفهم الكبير والتعاون المشترك بين جمعية المعلمين والوزارة الى ضرورة وأهمية حسم هذه القضية، بما يتوافق مع إيجاد منظومة متكاملة ومعايير واضحة وشفافة في آلية عمل هذه الإدارة لتكون بذلك بمنأى عن إثارة الشبهات من جانب، ولتسيير بخططها وقرارتها وفق ما تتطلبه مصلحة الميدان التربوي.




 

عدد الزوار1182492

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية