اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

بالفيديو.. انطلاق اختبارات الثانوية: ارتياح للجغرافيا وشكاوى من الأحياء

26 ديسمبر، 2017

انطلقت أمس اختبارات المرحلة الثانوية بجميع صفوفها للفصل الدراسي الأول وسط إجراءات مشددة قامت بها الوزارة للحفاظ على إنجاح عملية سير الامتحانات.

قال وزير التربية ووزير التعليم العالي د ..حامد العازمي إن اختبارات الثانوية ليوم أمس جاءت في مستوى التحصيل الطلابي، وأنها وافقت الفروق الفردية بين المتعلمين، وهو ما حرصت عليه الوزارة في جميع المناطق التعليمية.

وأكد العازمي عقب جولة تفقدية قام بها على لجان الاختبارات في ثانوية (ماريا القبطية ـ بنات)، وثانوية (صلاح الدين الأيوبي ـ بنين)، وثانوية (جابر المبارك الصباح ـ بنين) التابعة لمنطقة حولي التعليمية، أنه تم الإيعاز بالمتابعة اليومية من مسؤولي الوزارة والمناطق التعليمية خلال فترة الاختبارات للتأكد من قيام الإدارات المدرسية بتنفيذ التوجيهات القاضية بالنظر أولا في مصلحة المتعلمين والابتعاد عن أجواء التوتر، سواء فيما يخص أن تكون الاختبارات في مستوى المتعلمين أو توفير بيئة ملائمة لقيام الطالب بالإجابة دون قلق أو اضطراب، ومتابعة عملية استلام وتوزيع أوراق الاختبار وجاهزية غرف الكنترول، وغيرها مما يشمل جميع الإجراءات الفنية والإدارية لأداء الاختبارات بالشكل المطلوب.

وأشار الوزير العازمي إلى أنه أكد لجميع المسؤولين مراعاة الحالات الخاصة وتفهم المرحلة العمرية التي يمر بها طالب المرحلة الثانوية والتي تحتاج إلى تدعيم وتحفيز الجانب النفسي وخلق الدافعية وبث روح الثقة لديهم، إضافة إلى كون الاختبارات بالنسبة لطالب المرحلة الثانوية جسرا مصيريا يعبر من خلاله إلى بداية التخصص في التعليم العالي.

ودعا العازمي الطلاب إلى الاستفادة من الوقت المخصص للاختبار من خلال الإجابة بتأن ودقة ومراجعة كل الأسئلة وعدم الانصراف من لجنة الاختبار إلا بعد التأكد من إجابة نقاط الأسئلة، راجيا لأبنائنا المتعلمين التفوق والتميز وتحقيق أفضل النتائج.

الاختبارات سهلة

هذا وأكد عدد من الطلبة لـ «الأنباء» سهولة اختبارات أمس للصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي حيث قال الطالب محمد جابر العنزي ان اختبار الثاني عشر علمي «احياء» كان سهلا ولم نواجه اي صعوبة في حل الاسئلة مشيرا الى ان ما قدم في اوراق الاختبارات كان من المنهج الذي درسناه في الفصل الاول.

اما الطالب نواف حمد فقد اكد ان اختبار الاحياء كان سهلا نوعا ما ولم يتجاوز حدود المنهج متمنيا التوفيق في بقية الاختبارات وان تكون في اطار هذه الاسئلة تم اختيارها على مستوى الطلبة.

من جهته اكد محمد البذالي وهو طالب في الصف الثاني عشر ادبي ان دروس التقوية التي قدمتها المدرسة للطلبة في الايام الماضية كان لها دور كبير في دخولنا لاختبار الجغرافيا بمعنويات مرتفعة لافتاً إلى أن الاختبار كان مريحا جدا ولم نواجه اي صعوبة فيه.

وفي المقابل، كانت هناك شكاوى من عدد لا بأس به من طلاب وطالبات القسم العلمي من وجود صعوبة في أسئلة الاحياء.

جولات للمتابعة

وخلال جولتها لمتابعة سير الاختبارات في مدرستي فاطمة بنت الوليد ويعقوب الغنيم برفقة محافظ العاصمة ثابت المهنا، أكدت مديرة منطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي أن مواجهة الغش لا تعني ظلم الطلبة أو فرض إجراءات تعسفية ضدهم أبدا تحت اي مبرر فيما شددت في الوقت نفسه على كبح جماح الغش ومنح الطالب حقة دون شدة مبالغ بها مبينة «أنا مكلفة في لجنة النظام والمراقبة في الكنترول العلمي ولله الحمد الأمور تسير على ما يرام فيما يتعلق بالتجهيز لاختبارات الثاني عشر على وجه الخصوص من خلال تحديد أرقام الجلوس والارقام السرية وكيفية اخراج النتيجة النهائية لابنائنا وبناتنا ولا توجد اي معوقات.

وكشفت الخالدي في تصريح للصحافيين عن بعض الاجراءات المتخذة لمواجهة ظاهرة الانتشار الرهيب لاجهزة الغش في السوق المحلي حيث لدينا لائحة تطبق على الطالب وتحد من هذه الأمور إضافة إلى تكليف أكثر من مراقب في لجان الاختبارات للاشراف على الآلية وهناك اجراءات تسبق دخولهم إلى لجان الاختبارات ومنها التفتيش الذاتي في أجهزة حديثة تكشف الاجهزة التقنية.

وبينت الخالدي إذا ثبت أن هناك حالة غش تطبق عليها اللائحة، وعموما الطالب المجتهد لا يخشى من أي ظلم قد يقع عليه، فالملاحظون والمراقبون في لجان الاختبارات هم آباء قبل أن يكونوا مسؤولين عن الطلبة ولكن يجب ان يأخذ الطالب حقه مؤكدة «نحن وبكل أمانة نقوم الآن بتطبيق روح القانون وليس القانون وهم أبناؤنا في الدرجة الاولى ونراعي جميع الظروف النفسية لهم ولكن في الوقت نفسه لن نسمح بمظاهر الغش وأن يحصل الطالب على حق ليس له».

وفيما إذا كانت هناك حالات تظلم ترفع إلى الكونترول، قالت «نعم ترفع بعض التظلمات وإن كان هناك أي تعسف فلدينا طرقنا الخاصة في معرفة الحقيقة وإنصاف الطالب المتضرر، لكن لدينا ثقة كبيرة في رؤساء اللجان وهم على قدر المسؤولية، مؤكدة أن رضى الناس غاية لا تدرك وتطبيق اللائحة بالتأكيد لن يرضي الجميع»، لافتة إلى أن الاجراءات تطبق بمسطرة واحدة على الطلبة سواء في المدارس الصباحية أو في مراكز التعليم المسائي.

وأكدت الخالدي أن الامتحانات تسير بأريحية وسلاسة من خلال العديد من العبارات التي انتشرت في مختلف أنحاء اللجان للتخفيف عن الطلبة وإزاحة أجواء الرهبة عنهم.

مد يد العون

بدوره، قال محافظ العاصمة ثابت المهنا، أنا دائما حريص على زيارة مدارس العاصمة التي حققت في العام الدراسي الفائت إنجازات كبيرة وبتقدم ملحوظ من خلال تخريج عشرات الطلبة المتفوقين ونحن حريصون على تكريمهم، مؤكدا في بداية هذه الجولة في مدرسة فاطمة بنت الوليد المميزة بسواعد كوادرها التعليمية والإدارية وعلى رأسهم مديرتها خالدة الشرهان أن تقدم الأمم لن يكون إلا بعلمائها من الطلبة المميزين الذين سيتسلمون المناصب.

وبين المهنا أننا نمد يد العون والمساعدة لأي طلبات ترد إلينا من المدارس رغم أن وزارات الدولة تقوم بدورها على أكمل وجه، ولكن تبقى هناك بعض الأمور التي تساهم المحافظة فيها، مبينا وجود تنسيق بين المحافظة ووزارة الداخلية للحد من جميع المظاهر سواء الازدحامات المرورية أو غيرها وما وصلت إليه المنطقة من تقدم يعود الفضل فيه الى مديرتها بدرية الخالدي التي لها اليد الطولى في هذا التقدم والتطور.

قدر كبير من المسؤولية

من جانبه، أكد مدير منطقة الفروانية التعليمية جاسم بوحمد أن الأمور ولله الحمد سارت في اليوم الأول للاختبارات على ما يرام ووفق ما هو مخطط له من قبل قطاع التعليم العام والمنطقة التعليمية، مشيرا الى أن الإدارات المدرسية على قدر كبير من المسؤولية، حيث قامت بواجبها على أكمل وجه من خلال توفير الجو والمناخ المناسب لطلبتنا لكي يؤدوا اختباراتهم في إطار الاختبار المريح، معربا عن بالغ شكره وتقديره لجميع العاملين في اللجان على جهودهم الواضحة في خدمة أبنائنا الطلبة.

خطة متكاملة

من جانبه، قال مدير منطقة الجهراء التعليمية وليد بن غيث إن عملية سير الاختبارات نفذت على حسب الخطة الموضوعة من قبل المنطقة التعليمية وبالتعاون والتنسيق مع الإدارات المدرسية.

وقال بن غيث في تصريح للصحافيين عقب جولته التفقدية على لجان الاختبارات صباح امس إن توزيع الطلبة في اللجان يأتي حسب أرقام الجلوس وليس حسب المستويات، مشيرا الى أننا نعمل وفق النظم واللوائح الصادرة من الوزارة.

وأوضح بن غيث أنه كانت لنا جولات على اللجان العاملة للتأكد من جاهزيتها وتوفير الطلبات للمتعلمين، لافتا الى أننا لم نرصد أي معوقات أو ملاحظات، وذلك حسب التقارير التي وصلتنا، متمنيا التوفيق والنجاح لأبنائنا الطلبة.

توفير الأجواء المناسبة

من جانبه، اكد مدير الإدارة العامة لمنطقة مبارك الكبير التعليمية منصور الديحاني أن الإدارات المدرسية تبذل قصارى جهدها لتوفير الأجواء المناسبة لأبنائنا وبناتنا الطلاب وفق اللوائح والنظم وتذليل جميع الصعوبات والعوائق التي قد تواجه الطلاب فترة الاختبارات وأهمية بث الطمأنينة في نفوس الطلاب والطالبات وتبيان أهمية الجانب القيمي والتوعوي فهو أحد أهم الركائز في محاربة الظواهر السلبية كالغش، خصوصا مع استغلال التقنيات الحديثة في ذلك، ويقابل ذلك الحزم في تطبيق لائحة الغش.

وأشار الديحاني الى أن الإدارات المدرسية قامت بإعداد جداول ونشرتها عبر قنوات التواصل الخاصة بها بشكل دوري لتقديم دروس في مختلف المواد، واستقبلت الطلاب الراغبين في الاستزادة من المعلومات وشرح وتوضيح المبهم عليهم.

http://www.alanba.com.kw/ar/kuwait-news/education/800440/26-12-2017




 

عدد الزوار2286751

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية