اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

فاطمة الكندري: لا شكاوى طلابية من اختبارات «الثانوية»

28 ديسمبر، 2017

سجلت وزارة التربية أمس 98 حالة حرمان من الاختبارات لطلبة في القسم العلمي، مقابل 85 حالة في القسم الأدبي.
وأكدت الوكيلة المساعدة للتعليم العام في وزارة التربية فاطمة الكندري لـ«الراي» عدم وجود أي شكاوى من الطلبة أو أولياء أمورهم أو في الوسط التربوي من اختبارات المرحلة الثانوية بصفوفها الثلاثة، مشيرة إلى أنه لم يصل الكنترول المركزي أي ملاحظات بهذا الشأن، فيما اشتكى عدد من طلبة الصف الحادي عشر علمي من صعوبة اختبار مادة الجيولوجيا واصفين الاختبار بالصعب جداً لما تضمنه من أسئلة على حد وصفهم كانت «غير مألوفة».
وبينت الكندري أن الطلبة يواصلون اختباراتهم بكل هدوء وفق جدول الاختبارات الموحد في المدارس الثانوية كافة، قائلة «عدت قبل قليل من جولة تفقدية قمت بها على لجان الاختبارات والحمد لله لا توجد أي ملاحظات وأنا على تواصل دائم مع مديري المناطق التعليمية لمتابعة الاختبارات يوماً بيوم إلى نهايتها المحددة في السابع من يناير المقبل للقسم العلمي و8 من يناير للقسم الأدبي»، مؤكدة أن النتائج ستكون بعد يومين من نهاية الاختبارات.
وعن المناشدات التي تلقتها «الراي» من بعض معلمي المرحلة المتوسطة في الجدوى من دوامهم رغم انتهاء اختبارات المرحلة المتوسطة قالت الكندري «ينتهي دوام الهيئة التعليمية والإشرافية في المدارس يوم 14 يناير المقبل وهم يخضعون الآن إلى دورات تدريبية في منهج الكفايات».
إلى ذلك ذكر مصدر تربوي لـ«الراي» من داخل الكنترول المركزي للوزارة أن عملية تصحيح الاختبارات تتم يوماً بيوم فور تسلمها من المناطق التعليمية مباشرة ووصولها إلى الكنترول ولا تأخير إن شاء الله في هذا الجانب، مؤكداً أن الامور مطمئنة ولا توجد ظاهرة الاجابات النموذجية للأوراق والتي انتشرت في بعض الأعوام الدراسية الفائتة ما يعني أن ظاهرة الغش إلى انخفاض ملحوظ وإن وجدت بعض الحالات فهي فردية ووقعت في أضيق الحدود.
وعن المستوى العام للطلبة قال المصدر «لا يمكن حساب نسبة النجاح في اختبارات الصف الثاني عشر حتى اللحظة ما لم تتم المراجعة الأفقية والرأسية ولكن بشكل عام فإن المستوى طبيعي في اختباري الجغرافيا والأحياء وهناك إجابات نموذجية لبعض الطلبة والطالبات».
وفي سياق الاختبارات أيضاً، رفع عدد من أولياء الامور مناشدات إلى وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي في شأن العمل بنظام الشهادات السابق وتوزيع بطاقة الدرجات على أبنائهم بعد الاختبارات الشهرية لمتابعة مستوى أبنائهم لحظة بلحظة ومعرفة نقاط الضعف والقوة في كل مادة دراسية، مبينين أن بطاقة الدرجات توزع في الوقت الحالي مرتين في العام الدراسي نصف السنة ونهاية العام فقط. 
وقال أولياء الأمور كان رسوب أبنائنا في بعض المواد في المرحلة المتوسطة مفاجأة غير سارة لنا وأثارت استغرابنا خاصة وأن درجاتهم كانت في الاختبارات الشهرية جيدة، منوهين إلى أن كثيراً من الآباء لا يجيدون التعامل مع المواقع الإلكترونية للمدرسة ليتمكنوا من معرفة مستوى أبنائهم، ثم إن كل المدارس لديها هذه الخدمات الأمر الذي يحتم على الإدارات المدرسية توزيع الشهادات الورقية على الطلبة بعد كل فترة اختبارات كما هو معمول في السابق.

https://www.alraimedia.com/Home/Details?id=ee9cf7e5-acc7-4cda-969b-d4f6636c3f3a




 

عدد الزوار1295525

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية