اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

مرافقو الطلبة عائق جديد في المدارس وأعمالهم لم نحدد ضوابطها حتى اليوم «الأشغال» تسلم «التربية» جناحه

5 مارس، 2018

كتبت- رنا سالم: اكدت مصادر تربوية مطلعة لـ «السياسة» ان وزارة التربية بصدد تسلم مبناها الجديد في جنوب السرة من وزارة الأشغال خلال شهر مارس الجاري وفقا لخطة الانتقال التي وضعها وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي في وقت سابق وأشارت الى ان قطاعات الوزارة تعمل حاليا على التجهيز والاستعداد للانتقال الى المبنى الجديد حيث ستنتقل بعض القطاعات تدريجيا بدءا من ابريل المقبل. واضافت المصادر ان وزارة الاشغال انتهت من الأعمال الإنشائية في المبنى وتعمل حاليا على الانتهاء من مرحلة تأثيثة بتوفير تجهيزات القطاعات من الأثاث المطلوب عبر فريق عمل مشكل من قبل وقائم للتنسيق بين الوزارتين في توفير احتياجات الموظفين المطلوبة. ويقع المقر الرئيسي لمبنى ديوان عام وزارة التربية في منطقة الاستعلامات الحكومية بجنوب السرة و تم تخصيص هذه المنطقة من قبل الحكومة لنقل الوزارات الرئيسية خارج مدينة الكويت و بالتالي تخفيف الكثافة المرورية وخلق بيئة عمل أفضل للموظفين. الى ذلك تحول مرافقو الطلبة الذين تم تعيينهم نحو ألفين منهم الأشهر الماضية الى عائق جديد للعملية التعليمية في المدارس بدلا من أن تليوندا عائلا مساعدا اذ أكد تربويون لـ «السياسة» ان مشروع مرافق طالب لم يحقق اهدافه المطلوبة بسبب سوء التخطيط وعدم تحديد آلية عمل هؤلاء المرافقين مما جعلهم متفرغين تماما خلال اليوم الدراسي لشرب «الشاي والقهوة» من دون آداء اي عمل. وارجع التربويون الفراغ الحاصل عدم تحديد الديوان للمهام المطلوبة من المرافقين داخل المدارس لافتين الى ان ذلك ادى الى تواجدهم داخل المدارس دون أدائهم لأي عمل يطلب منهم رغم حصولهم على راتب شهري مما يشكل هدرا ماليا وتربويا. واشاروا الى رفض المرافقين الأعمال التي تطلب منهم داخل المدارس كأعمال المناوبة اثناء الفرص بحجة ان الديوان لم يحدد مهامهم داخل المدارس ولم يطلب منهم مباشرة القيام بهذا النوع من الأعمال كما انهم غير مرتبطين بمواعيد حضور وانصراف وليس لديهم توقيع او بصمة مما جعلهم غير ملتزمين بأوقات العمل الرسمية . وبينوا ان ديوان الخدمة المدنية اختار الأسماء المرشحة ووزعها على المدارس عبر القطاع الإداري في وزارة التربية الا ان مسؤولي المناطق التعليمية اعترضوا على آلية توزيعهم وطالبوا بأن تكون آلية التوزيع عبر المنطقة التعليمية لكونها القادرة على تحديد آلية التوزيع بناء على ميزانيات المدارس من الطلبة والمعلمين . وذكر التربويون ان مرافقي الطلبة يفتقدون الثقافة الكافية للتعامل مع الطلاب خاصة مع كبر عمرهم نسيبيا حيث لم يتم تدريبهم نهائيا على التعامل مع الطلاب او المعلمين ولم يتم اعطاؤهم دورات تدريبية تثقيفية قبل توزيعهم على المدارس مما جعلهم يستخدمون العنف احيانا مع الطلاب. وفي سياق متصل، اكدت مصادر تربوية مطلعة لـ»السياسة» ان مسؤولي منطقة الجهراء التعليمية تنبهوا الى المشكلة قبل تفاقهما وقامت المنطقة بالتخطيط خلال الاسابيع الماضية لإعطاء مرافقي الطلبة دورة تدريبية يبدأ تنفيذها من الإسبوع الجاري لتعليمهم على كيفية التعامل مع الطلبة داخل المدارس تفاديا لحدوث اي مشكلات جسيمة مستقبلا.

https://www.moe.edu.kw/news/Pages/Details.aspx?id=173848




 

عدد الزوار1659813

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية