اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

ثانويات... للغشّاشين!

7 مارس، 2018

تحولت مدارس ثانوية في مناطق تعليمية بعينها إلى محطات تجمع الطلبة الغشاشين، حيث كشف مصدر تربوي لـ«الراي» عن حركة نقل غير طبيعية «شهدتها مدارس ثانوية محددة في بعض المناطق، بسبب التسهيلات الكبيرة التي تقدمها سنوياً للطلبة الغشاشين في اختبارات الصف الثاني عشر على وجه التحديد».
وقال المصدر إن «الكثافة الطلابية في مدرسة معينة قفزت من 400 طالب إلى نحو 700، وهي أعداد تفوق طاقتها الاستيعابية بكثير»، مبيناً أن «عدداً من النواب وفدوا إلى مدير المنطقة التعليمية لتسهيل نقل الطلبة قبل انطلاق صافرة اختبارات نهاية العام الدراسي في مايو المقبل»، مشيراً إلى أن «وزارة التربية ممثلة في قطاع التعليم العام تدرك وجود بعض الإدارات غير المؤتمنة، ما دفعها إلى التفكير في إجراء حركة تدوير بين المدارس الثانوية، ولكن الفكرة جوبهت برفض كبير في مجلس مديري العموم».
من جانبها، كشفت الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري عن تفعيل لائحة النظام المدرسي في المناطق التعليمية كافة، للتعامل مع المشكلات الطلابية في المدارس «ليس بمنحهم صكوك الغفران ولكن من خلال التعامل معهم بشكل تربوي أبوي، لا سيما خلال الفترة الحالية التي لا يزال فيها باب النقل مفتوحاً بين المدارس»، مشددة على «ضرورة مراعاة ظروف الطلبة، ولهم حرية النقل بين المدارس ما لم يصدر قرار بوقف النقل».

ومن جهتها، أعلنت جمعية المعلمين رفضها القاطع لتدوير مديري المدارس الثانوية خلال فترة الاختبارات، محذرة من أن هذا القرار «يضع وزارة التربية على صفيح ساخن خلال أهم فترات العام الدراسي».
واعتبرت الجمعية أن «مكافحة ومواجهة ظاهرة الغش مبرر غير مقبول»، مشددة على أن «مديري ومديرات المدارس الثانوية لهم مكانتهم ورسالتهم ودورهم، ولا يمكن التشكيك بنزاهتهم وجديتهم في تطبيق اللوائح والنظم خلال فترة الاختبارات».
وشددت على «أهمية وضرورة تعزيز أجواء الاستقرار في المدارس، واتخاذ التوجهات والقرارات التربوية وفق أسس ومعايير تراعي كل متطلبات الواقع الميداني، وألا تكون مرهونة لاجتهادات فردية مبنية على ردود افعال أو على حالات ضيقة ومحدودة».

http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=108e2ca9-4cf1-424e-bbf6-f2910f067490




 

عدد الزوار2169767

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية