اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

كونيرث لـ «الأنباء»: التدريس الإبداعي يحرر الطلاب من الأنماط التقليدية إلى آفاق أرحب

11 مارس، 2018

أجرى الحوار: أسامة دياب

أكدت اخصائية اللغة الإنجليزية كارين كونيرث أن التدريس الإبداعي هو تعليم يقوم على تحرير الطلاب من الأنماط التقليدية إلى آفاق أرحب تفجر طاقاتهم وتنميها، لافتة إلى أنه يحتاج لنوعية خاصة من المعلمين الذين يتحلون بكفاءة عالية وقدرات مميزة.

وأشارت في حوار خصت به «الأنباء» إلى أن الاستماع لصوت الطلاب وإتاحة مساحة من الحرية لهم للإبداع من أهم العوامل التي تجعل من المدرسة بيئة محببة.

ولفتت إلى أن معلم اللغة الإنجليزية الكويتي مؤهل لتحمل مسؤولية تدريس اللغة وبناء جيل قادر على التعامل والتعايش بها، حيث يتحلى بصفات مميزة أهمها الإبداع والقدرة على الابتكار، الاهتمام، الحماس ولا يواجه أي صعوبات في تقديم العروض بلغة انجليزية سلسة وسليمة، فإلى التفاصيل:

في البداية حدثينا عن طبيعة زيارتك إلى الكويت؟

٭ أزور الكويت بدعوة كريمة من السفارة الأميركية بصفتي متخصصة في تدريس اللغة الإنجليزية للمساهمة في مساعدة معلمي اللغة الإنجليزية في الكويت لإيجاد أساليب أكثر تشويقا في تدريس اللغة الإنجليزية، وهذه الزيارة استغرقت 8 أيام أتاحت لي الفرصة لمقابلة شريحة من معلمي اللغة الإنجليزية عددهم 50 معلما ومعلمة مقسمين على مجموعتين، كما قابلت عددا من الطلاب والطالبات في المدارس الحكومية.

ما انطباعك عن المعلمين والطلاب الكويتيين الذين قابلتيهم خلال الزيارة؟

٭ شريحة الطلاب الكويتيين الذين التقيت بهم خلال العرض كانوا مميزين ومتحمسين جدا وتفاعلوا بصورة لافتة مع طرق التدريس المبتكرة، وبالرغم من خجولهم إلى حد ما في التعامل مع الدمى في البداية، خصوصا أنها كانت بمنزلة تجربة جديدة بالنسبة لهم، إلا أنهم أظهروا تجاوبا مميزا.

وبالنسبة للمعلمين الذين قمت بتدريبهم فكانوا 50 معلما ومعلمة مقسمين على مجموعتين وتلقت كل مجموعة تدريبها على مدار يومين، وأعتقد أنهم كانوا رائعين ومبدعين واستمتعت بوجودي معهم.

هل تعتقدين أن مجموعة المعلمين التي قمت بتدريبهم مؤهلة لتحمل مسؤولية تدريس اللغة الإنجليزية في الكويت؟

٭ زرت بلادا عربية كثيرة، وأعتقد أن معلم اللغة الإنجليزية الكويتي مؤهل لتحمل مسؤولية تدريس اللغة وبناء جيل قادر على التعامل والتعايش بها، حيث يتحلى بصفات مميزة أهمها الإبداع والقدرة على الابتكار، مهتم، متحمس، لا يواجه أي صعوبات في تقديم العروض بلغة انجليزية سلسة وسليمة.

ماذا يجب أن نفعل لنجعل من مدارسنا بيئة محببة للطلاب؟

٭ أعتقد أن الاستماع لصوت الطلاب والدخول في اهتماماتهم وإتاحة مساحة من الحرية لهم للإبداع من أهم العوامل التي تجعل من المدرسة بيئة محببة وليست طاردة، مكانا مميزا للإبداع وليس الإحباط، ساحة للأنشطة وانطلاق القدرات وليس قاعة للتلقين، خصوصا أن الإبداع يشغل جزءا مهما من عقل الطفل، باختصار المدرسة الناجحة هي التي تحرص على إشراك طلابها في مختلف الأنشطة وتكون بمنزلة المفجر لطاقاتهم والمحفز لإبداعهم والراعي لمواهبهم.

ما الرسالة الأهم التي حرصت على إيصالها للمعلمين الذين قمت بتدريبهم؟

٭ في الحقيقة الرسالة الأهم التي حرصت على إيصالها للمعلمين كانت أنه لا توجد طريقة مثلى لتدريس اللغة الإنجليزية وأن المعلم المبدع هو من يستطيع أن يختار من مختلف طرق التدريس ما يناسب مستويات طلابه، وهناك طرق عديدة تقوم على دمج الطلاب وإشراكهم في مواقف إبداعية تطلق قدراتهم.

ما قصتك مع التدريس باستخدام الدمى ومدى فاعلية استخدامها في التدريس؟

٭ في طفولتي كنت خجولة جدا وشغوفة جدا بصناعة الدمى لنفسي ومن ثم كتابة القصص عنها وتقديم عروض باستخدامها، ولكن لم أتخيل يوما أن أقوم بذلك أمام الناس، وعندما بدأت حياتي المهنية في التدريس كان يطلب مني تقديم ورش العمل وفكرت في استخدام الدمى في تلك الورش لتشجيع الطلاب لصنع دماهم بأنفسهم وكتابة القصص الخاصة بهم، ومن ثم تطورت المسألة وبدأت أستخدم قدراتي في تغيير الأصوات والتي أضافت للعروض وورش العمل والدروس فاعلية كبيرة.

ما المقصود بالتدريس الإبداعي؟

٭ الإبداع بصفة عامة ضرورة حتمية لمواجهة التحديات بكل أنواعها وللبحث عن حلول المبتكرة للمشكلات الحالية والمستقبلية، وإذا كان الإبداع فعلا مكتسبا قابلا للتعليم والتعلم ولذلك علينا أن نجعله جزءا لا يتجزأ من العملية التعليمية من أجل بناء جيل قادر على تحمل المسؤولية والبناء.

والتدريس الابداعي هو تعليم يقوم على تحرير الطلاب من الأنماط التقليدية إلى آفاق أرحب تفجر طاقاتهم وتنميها.

http://www.alanba.com.kw/ar/kuwait-news/education/817732/11-03-2018




 

عدد الزوار1680586

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية