اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

تخصصان مشتركان للإناث والذكور هما الفيزياء والرياضيات “التربية” تفتح باب التعاقدات المحلية لغير الكو

19 مارس، 2018

– الإنكليزي والفرنسي والرياضيات والكيمياء والأحياء والجيولوجيا والتربية الفنية والفيزياء – 4 تخصصات للمعلمات هي الفيزياء والتربية البدنية والموسيقية والرياضيات – استثناء حملة الدكتوراه والماجستير والبدون وأبناء الكويتيات من الخبرة – نقابة المعلمين تطالب ديوان الخدمة بالتراجع عن تنفيذ الإحلال في الباحثين كتبت- رنا سالم: اعلن وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري فتح باب التعاقدات المحلية للمعلمين غير الكويتيين رسميا صباح امس الأحد للالتحاق بمدارس التعليم العام للعام الدراسي المقبل 2018/2019 في 13 تخصصا تضمنت 9 تخصصات للمعلمين منها اثنان مشتركان هي: “اللغتان الانجليزية والفرنسية، الرياضيات، الكيمياء، الأحياء، الجيولوجيا، التربية الفنية، الفيزياء، الديكور” فيما اقتصرت حاجة الوزارة من المعلمات على 4 تخصصات منها اثنان مشتركان مع المعلمين هما الفيزياء والرياضيات فيما اقتصر الطلب من الإناث على الرياضيات، التربية البدنية، التربية الموسيقية. واشترط د.الأثري في اعلان وزاري اصدره وحصلت “السياسة” على نسخة منه الا يزيد عن المتقدم للوظيفة على 45 عاما باستثناء المتقدمات للعمل معلمات تربية بدنية الا يزيد عمرهن عن 32 عاما اضافة الى استثناء حملة الماجستير والدكتوراه من شرط الخبرة في جميع التخصصات بشرط الحصول على مؤهل جامعي بتقدير جيد واستثنى الوكيل الأثري ثلاث فئات من شرط الخبرة وهم “البدون، المتزوجة من كويتي، ابناء الكويتيات”. من جانب آخر، طالب رئيس نقابة العاملين بوزارة التربية صالح العازمي ديوان الخدمة المدنية بالغاء قراره بإنهاء خدمات 214 اختصاصا نفسيا واجتماعيا من مدارس وزارة التربية دون وجود بديل مؤهل من الخريجين الكويتيين. ووصف العازمي في تصريح صحافي قرار ديوان الخدمة المدنية بانه متسرع وغير مدروس ويشكل كارثة على العملية التربوية بمختلف مدارس الكويت. واعتبر ان مثل هذه القرارات تصيب العملية التعليمية باشد الضرر خاصة في ظل عدم توفير البديل من الاختصاصيين النفسيين والتربويين. وأوضح العازمي ان السياسة التعليمية لا يمكن ان تدار بقرارات انفرادية من ديوان الخدمة دون الرجوع الى الاحتياج الحقيقي من وزارة التربية وتقدير الامور وفق رؤية وستراتيجية واضحة دون قرارات ستؤثر سلبا على المستوى التعليمي والتربوي والنفسي والاجتماعي لأبنائنا الطلاب. ولفت العازمي الى ان وظيفة الاختصاصي النفسي والاجتماعي تشهد عزوفا واضحا من جانب الشباب الكويتي في ظل عدم المساواة بينها وبين الوظائف التعليمية فهم غير مشمولين بالكادر حتى الان وهو ما يجعلها وظيفة طاردة لأغلب الشباب الكويتي الذي يفضّل التعيين بوزارات اخرى بعيدا عن التربية. وختم العازمي تصريحه بمطالبة ديوان الخدمة المدنية بتوفير احتياجات وزارة التربية من المعلمين والاختصاصيين اولا فأول وعدم انهاء خدمات اي معلم او اختصاصي دون وجود البديل المؤهل والمدرب بشكل صحيح مؤكدا ان العملية التعليمية لا مجال فيها للقرارات العشوائية حتى لا نصطدم العام الدراسي القادم بوجود عجز لا يمكن سده في المدارس المختلفة.
https://www.moe.edu.kw/news/Pages/Details.aspx?id=173944




 

عدد الزوار2163574

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية