اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

العنف في المدارس يتواصل … مقص في عين طالبة ومعلم يضرب طالباً ومطالبات بتقليل الكثافة الطلابية

25 مارس، 2018

مازالت مدارس وزارة التربية تعيش حوادث العنف المستمرة والمتتالية حيث شهدت بعض المدارس سلسلة من الاعتداءات المختلفة في اقل من اسبوع من اصدار الوزير العازمي لقرار استقبال الشكاوى وتنوعت الاعتداءات ما بين ضرب الطلبة واعتداء اولياء امور لفظيا على اعضاء الهيئة والإدارية والتهديد والوعيد.
وفي هذا السياق، تلقت “السياسة” عدة شكاوى بدأت بتقدم ولي أمر طالب في الصف الخامس الابتدائي في مدرسة المثنى الابتدائية بنين بعمل تقرير طبي في مستشفى الفروانية بعد اصابة ابنه بكدمات متفرقة في يديه وآلالام شديدة نتيجة لقيام معلم تربية فنية كويتي بضرب الطالب مستخدما عصا، وافاد التقرير الطبي للطالب لديه “رضوض في الإبهام الأيسر”.
وذكر ولي الأمر انه قدم بداية شكوى الى مدير المدرسة وبوصوله تمكن من لقاء المدير المساعد الذي قام باستدعاء المعلم للاستفسار عن الواقعة والذي اكد بالفعل قيامه بضرب الطالب مبررا واقعة الضرب بأنه مشرف الصف الخامس ودوره السيطرة على الأولاد، وفوجئ ولي الأمر بارتفاع صوت المعلم وعدم اعطائه فرصة لاستكمال حديثه واكتفى المعلم بإنهاء الحديث مع ولي الأمر بعبارة “هذا ابنك امامك خذه معك وسوي اللي تبي تسويه” ما دفع ولي الأمر للتقدم بتصعيد الواقعة ورفعها الى مدير عام المنطقة لاتخاذ الإجراء اللازم في حق المعلم ولاسيما ان ابنه متفوق دراسيا وملتزم ولم يسبق استدعاؤه من قبل ادارة المدرسة في اي شكوى ضده.
من جانب آخر، تعرضت طفلة في الصف الأول الابتدائي للضرب في عينها اليمنى بمقص بعدما قامت طالبة أخرى في الصف الثاني بضربها دون رقابة من العاملين في المدرسة او اتخاذ اجراء سريع لإسعاف الطالبة، إضافة الى ان المقص آلة حادة ممنوع استخدامها دون رقابة بين الأطفال.
وتبين من الكشف الطبي للطالبة بعد ان قام والدها بزيارة المستشفى للاطمئنان على حالة العين تعرضها للاصابة في ملتحمة العين اليمنى وقام ولي الامر بتقديم بلاغ الى الإدارة العامة للتحقيقات في منطقة الفروانية لاتخاذ الإجراء اللازم ضد المدرسة بعد ان تهاونت في رعاية الطالبة.
وفي سياق متصل، شهدت ثانوية عبداللطيف ثنيان الغانم اعتداء ولي امر طالب على ادارة المدرسة وطاقم الحراسة لفظيا وتهديدهم وتوعدهم بالمحاسبة ان قامت ادارة المدرسة بتطبيق لائحة الغياب على ابنه والتي تتجاوز ايام الغياب الفعلية بدون عذر.
وشددت مصادر تربوية على ضرورة اتخاذ وزارة التربية اجراءات سريعة وواقعية يمكن تطبيقها في المدارس للحد من ظاهرة العنف، مشيرة الى ان تقليل الكثافة الطلابية في الزائدة في بعض المدارس من شأنها تقليل الاحتكاك بين الطلبة والذي يولد المشكلات السلوكية واستخدام العنف بينهم اضافة الى العدالة في توزيع انصبة المعلمين وعدم اسناد الأعمال الإدارية اليهم لما تشكله من ضغظ عليهم ينعكس على سلوكياتهم تجاه الطلبة.

http://al-seyassah.com




 

عدد الزوار2152011

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية