اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

الخراز: هدفنا الأسمى إثارة المتعلم لتحقيق هدف الدرس على الوجه الأكمل والمشروع متوافق مع المنهج الوطن

2 إبريل، 2018

تحت رعاية الموجه العام للتربية الاسلامية د.محمد الراشد وكل من: الموجه الفني الأول د.جابر المطيري، والموجه الفني الأول السابق خالد الخراز، تم الاحتفال بافتتاح مشروع «الجمان في تمهيد سور القرآن» في مدرسة الجهراء الثانوية بنات.

وقال الموجه الفني الاول السابق للتربية الاسلامية خالد الخراز:تم بتوفيق من الله سبحانه إنجاز مشروع «الجمان في تمهيد سور القرآن» للمرحلة الثانوية، والذي كان أملا يفكر فيه التوجيه الفني في منطقة الجهراء التعليمية استكمالا لمشاريع أخرى فإن الراصد لزيارات مادة القرآن الكريم يلحظ رتابة التمهيد وندرة الجديد في الدروس التي لا تخرج عن سلام ودعاء، أو آداب للتلاوة، أو نوع للسورة، فتقدم التوجيه الفني في منطقة الجهراء التعليمية بفكرة مشروع للتوجيه العام للقيام بـ«الجمان»، فقام التوجيه الفني في منطقة الجهراء التعليمية بتشكيل فريق عمل رائد من الميدان التربوي وبإشراف من التوجيه الفني للتربية الاسلامية، وتم انتقاء 6 معلمات متميزات طرحت عليهن فكرة تصميم مقاطع فيديو ذات مواصفات معينة تناسب المرحلة العمرية لمقرر الحفظ للمرحلة الثانوية تكون مدخلا متنوعا ومثيرا من سبب نزول أو معنى بارز في السورة أو من مهارات التفكير أو لعبة تربوية عقلية وغير ذلك، وتم ذلك في أكثر من 8 ورش بجلسات ومناقشات من الفصل الدراسي الثاني في العام الماضي، حتى خرجنا بتصميم مقاطع لجميع دروس المرحلة لا تتعدى 4 دقائق من بداية الدرس، وقد رفعنا هذه المقاطع على موقع اليوتيوب، وما على المعلم إلا أن يكتب مشروع الجمان في تمهيد سور القرآن ليجد قوائم تشغيل الصف العاشر والحادي عشر والثاني عشر مرتبة الفصل الاول والثاني جميع المقرر حفظه مع كل نص التمهيد المطلوب، وربما كانت السورة لأكثر من درس يجد لكل درس التمهيد الخاص به، وسيلة تربوية جاهزة نضعها بين أيدي المعلمين والمعلمات ليستعينوا بها على إنجاح العملية التعليمية، حيث إن البدء بالدرس يحتاج الى تمهيد مشوق يشد انتباه المتعلمين ويستثير حاستي السمع والبصر ويعد الاذهان لاستيعاب ما يلزمهم استيعابه خلال عرض الدرس.

وأكد أن صحة البداية تضمن الانتقال الى ما بعدها بسلاسة وعدم صحتها لا يوصل الى المبتغى من الدرس بشكل مطلوب.

إن الآمال لا تكون ذات جدوى إن لم تقرن بالأعمال، وقد بذل المعدون لهذا العمل الجهود الحثيثة من أوقاتهم وأموالهم وكانوا مثالا للعطاء فلهم جزيل الشكر وجميل الدعاء على ما بذلوه، كما لا أنسى أن أرسل بطاقة شكر للمربية شيخة المجبل رئيسة مدرسة عمرة بنت حزم من منطقة العاصمة التعليمية لتعاونها معنا.

وأضاف: الحق يقال ان هذا المشروع تم بعد الله بتعاون إدارات مدرسية رائدة هيأت الجو المناسب للورش لتحقيق الهدف المنشود، ومن الادارات الرائدة:ادارة ثانوية الجهراء للبنات وعلى رأسها مديرة المدرسة عائشة الشمري التي فتحت لنا أبواب المدرسة مرارا وتكرارا وهي تحتفي بنا في هذا الحفل الكريم، ومديرة ثانوية ريطة بنت الحارث أماني العيدان، ومديرة ثانوية سعاد بنت سلمة حصة الصقعبي، ومديرة ثانوية تيماء ابتسام الظفيري، ومديرة ثانوية عمرة بنت رواحة حمدة العنزي بهن بعد الله تمكنا من إعداد المشروع على الوجه المطلوب، آملين من المعلمين والمعلمات الذين يقومون بالتنفيذ من كل المناطق أن يحسنوا استغلال كل هذا المشروع المفيد الذي يخدم أبناءنا وهم إن شاء الله أهل لذلك.

شاكرا لرفقاء الدرب من المعلمات المتميزات أو من التوجيه الفني للتربية الاسلامية في منطقة الجهراء التعليمية،الموجه الفني الاول د.جابر المطيري، والموجه الفني عوض يحيى، والموجه الفني بندر الحسيني، وكل من الموجهة الفنية شيخة المطيري، والموجهة الفنية جواهر الرشيدي، والموجهة الفنية منيفة الشمري، إشرافهم الفني على المشروع وتفانيهم في العمل، ولا أنسى أن أرسل بطاقة شكر كبيرة للموجه الفني العام للتربية الاسلامية د.محمد الراشد دعمه وتشجيعه وحضوره لجميع المشاريع وكل من حضر حفلنا هذا من موجهين ورؤساء أقسام ومعلمين ومعلمات، وصحافة وإعلام.

واختتم الخراز كلمته بأبيات شعرية قال فيها:

نِعم الدروس تلاوةُ القرآن

فالأجرُ فيها منحةُ الرحمنِ

ولقد حرصنا أن نطورَ سعينا

بخطى تمكننا من الإتقان

ما ذاكَ إلا أن نحسِّنَ مدخلا

في ظل عرض نافع وبيانل

يشوق الأولاد هذا المرتجى

عرض جميل جالبُ الأذهان

فترى الجميع للعطاء مهيأ

حال الذكي الناشط اليقظان

ونؤمل الفوزَ القريب لجهدنا

مشروعُ خير مُزده بجمان

والفضلُ بعد الله يُذكر أهله

في كل خير عبر كل زمان

للباذلات الجهد في الظل الذي

فرضتهُ سهوا زحمة النسيان

نبت تسامى في العطاء ورجعه

أجر كريم من جنى القرآن

في خدمة القرآن بذل صادق

لا يعتريه تباطؤ وتواني

فتحية للقائمات نقولها

تحوي سطور العلم والعرفان

والمشرفون على الجمان أخصهم

بدعاء خير صادق وأماني

وفي كلمة الموجه الفني العام للتربية الإسلامية د.محمد الراشد قال فيها: يفخر المرء ويسر عندما يرى هذه المشاريع التربوية بشتى أشكالها.

الجمان في تمهيد سور القرآن، والكتاب التفاعلي والألعاب التربوية، وغيرها من المشاريع التي يحتاجها المتعلم والمعلم وولي الأمر ولها مساهمة كبيرة في تطوير المنظومة التربوية.

واكد ان هذه المشاريع ما اتت بداية بفكرة مرت في عقل أحد التربويين معلما أو رئيس قسم أو موجها فنيا حتى اصبحت مشروعا وهذه المشاريع لابد ان تأتي بشكل جماعي وانا بدوري اشكر القائمين على هذه المشاريع في منطقة الجهراء التعليمية عبر التكاتف والتعاون حتى ظهرت هذه المشاريع وهي صدقة جارية في ميزان أعمالهم وهي مشاريع يستفيد منها الميدان التربوي.

وفي ختام الكلمة اشكر استاذنا الفاضل خالد الخراز على تفاعله وتواجده معنا وعلى هذا العطاء فان المسلم الداعية يعطي سواء كان في الميدان التربوي أو حتى خارج الميدان التربوي.

والشكر موصول لمديرة المدرسة التي فتحت أبوابها لتوجيه التربية الاسلامية لتحقيق الأهداف المشتركة وكذلك القسم التربوي قسم التربية الاسلامية.

نشاط وإبداع

وقال الموجه الفني الأول للتربية الإسلامية د.جابر المطيري نرحب بكم أجمل ترحيب ونحييكم بتحية الاسلام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فحياكم الله مع توجيه التربية الاسلامية حيث ننتقل من محطة تربوية الى اخرى ومن مشروع تربوي الى مشروع تربوي آخر يتميز بالنشاط والابداع بتفاعل جموع المعلمين والمعلمات في جميع مراحله الثلاث.

فها نحن اليوم ندشن مشروع الجمان في تمهيد سور القرآن للمرحلة الثانوية بعد الانتهاء من المرحلة الابتدائية وبرعايتكم د.محمد الراشد بدأت الفكرة وبدأ مسير القطار التربوي المبدع يؤتي ثماره ولا غرابة في ذلك واكد ان قائد المشروع هو الاستاذ الفاضل خالد الخراز الموجه الفني الأول للتربية الاسلامية وهو شيخ التربويين الذي احب القرآن واعطى وقته وجهده لخدمة التربية الاسلامية بجميع مجالاتها، واجل الاعمال في ذلك خدمة كتاب الله ولقد اختار الفريق التربوي المتميز من الموجهين والمعلمين الذين شاركوه الأجر ووضعوا بصمتهم التربوية لانجاح هذا العمل فكل الشكر لهم وجزاهم الله عنا كل خير فكل عمل من اجل القرآن فهو مخلوف ويكفي ان تنالهم الخيرية لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه» و«إنا لا نضيع أجر من أحسن عملا».

كذلك الشكر موصول لفريق المشروع التربوي للكتاب التفاعلي للصف الثالث باشراف الاستاذ محمد سعود العنزي والمعلمة اماني الشمري وحربية العازمي الذي نقل الكتاب المطبوع الى كتاب تفاعلي بمقاطع صوتية ومرئية مع تقويم تفاعلي يخدم اهداف الدروس كما تضمن المشروع الألعاب التفاعلية لمهارات التفكير للصف السابع وتوظيفها في كل مجال دراسي وما هذه المشاريع التربوية التي يتميز بها توجيه التربية الاسلامية لكي تحقق الاهداف التربوية ولتغرس القيم الاسلامية وتحقق الفائدة للمعلم والمتعلم فهي تزود المعلمين بالوسائل التربوية الحديثة وتنوع أساليب العرض وتنمي المهارات للمعلمين والمتعلمين.

وختاما كل الشكر والتقدير لادارة المدرسة على تفضلها باستضافة هذا المحفل التربوي وأخص بالشكر مديرة المدرسة عائشة الشمري ورئيس القسم سعاد الحجرف وجميع المعلمات.

وكل الشكر والتقدير لجميع الموجهين والمعلمين الذين يعملون في الميدان التربوي ويساهمون في تحقيق النجاحات ويحفزون الميدان للعطاء اكثر فان لم نكن نعرفهم فيكفيهم فخرا ان الله يعرفهم ويزيد في احسانهم احسانا وجزاهم الله عنا كل خير.

كتاب تفاعلي

من جهته قال الموجه الفني للتربية الاسلامية محمد سعود العنزي إن مشروع الجمان في تمهيد سور القرآن انجاز وابداع كبير، ويسعدني ان اقدم اليوم لكم ابداعين مميزين لطاقتين وموهبتين استمرارا لقاطرة الانجاز والابداع للسنة الرابعة على التوالي اولهما: مشروع الكتب التفاعلية ويأتي بعد الانتهاء من جميع كتب المرحلة الثانوية والصفين الأول والثاني الابتدائي وها نحن اليوم نتوج وندشن كتاب الصف الثالث وتحويله من كتاب صامت أبكم الى كتاب تفاعلي بالصوت والصورة والحركة والتقويم التفاعلي المباشر مع المبدعة حربية العازمي.

واشار الى المشروع الثاني والابداعي مع المعلمة المبدعة مريم الثنيان وهو الألعاب التفاعلية التعليمية ويأتي ضمن مهارات التفكير للصف السابع الابتدائي ويهدف المشروع الى تطوير عملية التعليم بمنهجية مبتكرة من خلال دمج الألعاب التفاعلية بمهارات التفكير.

واضاف، وأقول لكل عمل يقف خلفه اخفياء انقياء لم تظهر اسماؤهم ولا صورهم ولكن ظهرت اثارهم وبصماتهم، وشكر كلا من الاساتذة عبدالله، فايز، عايدة، لولوة الصانع، فهيدة الرشيدي والطالبين عبدالرحمن عايد وديما عايد، كما شكر مديرة ورئيسة القسم والموجهة زينب وهالة.

عمل حافل بالجديد

وقالت معلمة التربية الاسلامية هدى فراج الحربي اتشرف اليوم بصفتي احد اعضاء فريق مشروع الجمان باختياري نائبة عن زميلاتي الكريمات في تقديم كلمة في هذا الحفل.

وبعد شكر الله عز وجل شكرا عظيما مباركا فيه على بلوغ هذا العمل منتهاه، اتقدم باسمنا جميعا كاعضاء لهذا الفريق بالشكر الجزيل والامتنان العظيم للسادة الموجهين والموجهات الأفاضل القائمين على هذا العمل وعلى رأسهم استاذنا الفاضل خالد الخراز لمنحهم ايانا هذه الثقة الغالية وشرف اختيارهم لنا لنكون ضمن هذا المشروع المبارك، فتحية شكر وتقدير وامتنان على جهودهم المبذولة، وتحفيزهم الدائم وتوجيهاتهم المثمرة في دعم واتمام واخراج هذا المشروع المبارك الذي نسأل الله العلي القدير ان يتقبله منا، وينفع به ابناءنا وبناتنا.

لقد كان عملا حافلا بالجديد.. فريدا في مجاله بالنسبة الينا ربط بين القيم والاخلاق والتهذيب والسير وبين الاخراج والتصميم والمؤثرات والابداع لتنتج منه بنات افكارنا في اطار يسهل العملية التعليمية ويغرس الفضيلة في نفوس طلابنا.

المكرمون من التوجيه الفني وإدارة المنطقة

٭ الموجه الفني العام د.محمد الراشد

٭ الموجه الفني الأول للتربية الاسلامية د.جابر المطيري

٭ رئيسة قسم بمدرسة عمرة بنت حزم الابتدائية شيخة المجبل

٭ قارئ القرآن مهند عبدالعزيز

٭تكريم مديرة ثانوية الجهراء عائشة الشمري.

فريق العمل في مشروع الجمان «المكرمات»

٭ أسماء عيد الظفيري ثانوية ريطة بنت الحارث

٭ أماني حمود الشمري ثانوية سعاد بنت سلمة

٭ بدرية فلاح الظفيري ثانوية تيماء

٭ مها مدلول الشمري ثانوية الجهراء

٭ نورة ناصر العجمي ثانوية الجهراء

٭ هدى فراج الحربي ثانوية عمرة بنت رواحه.

 

الموجهون المشرفون المكرمون

٭ خالد جمعة الخراز الموجه الفني الأول للتربية الإسلامية سابقا

٭ بندر وادي الحسيني الموجه الفني للتربية الإسلامية

٭ عوض يحيى شلاش الموجه الفني للتربية الإسلامية

٭ شيخة عبدالرحمن المطيري الموجهة الفنية للتربية الإسلامية

٭ منيفة مطر الشمري الموجهة الفنية للتربية الإسلامية
٭ جواهر طويرش الرشيدي الموجهة الفنية للتربية الإسلامية
http://www.alanba.com.kw/ar/kuwait-news/education/822899/02-04-2018




 

عدد الزوار1676975

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية