اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

عشرات التربويين اعتصموا تضامناً مع مدير مدرسة جابر الأحمد

2 إبريل، 2018

نظم عشرات التربويين اعتصاما أمس امام ثانوية جابر الأحمد في منطقة الجابرية تضامنا مع مدير المدرسة ومساعده اللذين تم الاعتداء عليهما من قبل شرطة البيئة.
وقال مدير منطقة حولي التعليمية منصور الظفيري ان وزارة التربية هدفها مصلحة الكويت ومصلحة المعلم والطالب وتطبيق القانون والنظام مبينا ان الواقعة التي حدثت بين المؤسسات الحكومية الخميس الماضي نتجت عن سوء فهم لتطبيق القانون ويجرى حاليا اتخاذ اجراءات بين وزارة التربية والهيئة العامة للبيئة لتدارك تكرار الواقعة مستقبلا.
وفي سياق متصل طالب المدير المساعد في ثانوية جابر الأحمد عبدالله خورشيد بتفعيل قانون حماية المعلم بعد الواقعة الأخيرة التي شهدتها  المدرسة وتعدي رجال الأمن على مدير المدرسة بدر الرشود بأسلوب غير حضاري وغير لائق من خلال سحبه من ملابسه بطريقة مهينة وارغامه على ركوب الدورية لاسيما ان هذه سابقة تحدث لأول مرة في الكويت.
واضاف: نستنكر الواقعة وأصدرنا بياناً رسمياً من قبل مجلس ادارة ثانوية جابر الأحمد مثمنا جهود مدير المنطقة ووقوفه بجانب اعضاء الهيئة الإدارية في المدرسة وجهود مراقب التعليم الثانوي حميد الفضلي إضافة الى حضور المعلمات ورؤساء الأقسام من شتى المناطق التعليمية للوقوف معهم.
وكشف خورشيد عن اتخاذ ادارة المدرسة إجراءات قانونية برفع 4 قضايا ضد شرطة البيئة ووزارة الداخلية لاسترداد حقوق المعلمين والإداريين كاملة وردع الأسلوب غير الحضاري في التعامل مع مرب فاضل لافتا الى ان القضايا التي سيتم رفعها تشمل سوء استخدام سلطة وتعديا بالضرب على المدير وتهديده بالعنف واهانته فضلا عن الغرامات الكيدية البحتة والمخالفات الجسيمة التي تم ادعاؤها, لافتاً إلى انه تم تكليف محامي برصد تلك المخالفات.
وبين ان اثنين من شرطة البيئة دخلا المدرسة بطريقة عنيفة ولم ينتظرا وصول قرار من المنطقة بدخولهما وقاما باستدعاء قوة امن متمثلة في 5 افراد ودخلوا بالقوة الى المدرسة ودخل المقدم مسلحا وبحوزته كلابشات وحاول سحب المدير من ملابسه متوسطا مجموعة من الأفراد وهذا يمثل اعتراضنا حول الطريقة الوحشية المستخدمة مع مدير المدرسة.
ووجه خورشيد سؤالا للهيئة العامة للبيئة قائلا « وينكم عن المخلفات التي ترمى في البحر يومياً من قبل المصانع والمنتزهات والأماكن العامة ؟!» تعتقلون مربيا فاضلا لأنه طلب فقط موافقة المنطقة التعليمية على دخول المدرسة.
وعن فرض البيئة غرامات محددة على المدرسة قال: تم فرض غرامات نراها كيدية ولم يتم استدعاؤنا من قبل النيابة حتى الآن ونحمل المسؤولين في هيئة البيئة هذه الغرامات خاصة ان مبنى المدرسة حكومي وكأن الحكومة ترغب في تغريم نفسها لاسيما مع تحمل القانون لاشتراطات بيئية متعلقة بالمبنى وليس بمدير المدرسة التربوي.
وأكد خورشيد ان المشكلات التي تتعلق بالمبنى المدرسي لا يتحملها مدير المدرسة حيث ان الاشتراطات البيئية توفرها الدولة وليس مدير المدرسة.
وبدوره قال استاذ القانون الدستوري هشام الصالح: تجمعنا مع ادارة المدرسة وسنتقدم بثلاثة بلاغات ضد شرطة البيئة في مخفر الجابرية بحضور المدير والمدير المساعد ضد من قام من رجال الأمن بإساءة استخدام سلطته وتتضمن إهانة موظف عام واستخدام العنف في التعامل مع موظف عام وذلك انتصارا لكرامة المعلم مؤكدا ان تطبيق القانون وسيادته لا غبار عليه ولكن لابد ان تكون الضبطية القضائية وفقا للأعراف وتطبيقا للعادات.
وفي السياق ذاته قال رئيس تجمع المعلمين الكويتيين عايض البرازي: نرفض الأمر المخجل الذي تم التعامل به مع المدير ولابد من تطبيق القانون دون تعسف, وحضرنا  لايصال الرسالة وواجهنا اعتراضا من قبل بعض المسؤولين في المنطقة بفض الاعتصام, موجها رسالة إلى سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير التربية حامد العازمي بإعادة صياغة قانون البيئة فيما يخص المدارس التي لها حرمة.
ومن جانبها قالت رئيس قسم اللغة العربية في منطقة مبارك الكبير ليلى القحطاني: جئت تضامنا مع مدير المدرسة والمدير المساعد بعد واقعة التصرف التعسفي معهما بحجة صلاحية دخول شرطة البيئة بهذا الشكل حيث يوجد تعارض دستوري في هذا الخصوص خاصة ان المدارس والمعاهد والكليات لها حرمة كما توجد اجراءات قانونية أخرى أكثر سلامة ولا تفقد المعلم او المدير هيبته ومكانته.
وأوضحت ان الواقعة الأخيرة تمثل وضعا سيئاً للمعلمين ومدراء المدارس خاصة مع عدم تشريع قانون لحمايتهم وعدم وجود جهة تدافع عن المعلمين مطالبة بتشريع قانون لحماية المعلمين وحرمة الاعتداء عليهم لعدم تكرار المشهد في اي مؤسسة تعليمية في الدولة سواء مدرسة أخرى او معهد او كلية.
وبدوره قال رئيس أحد الأقسام هاشم محمد: نطالب بحماية المنشأة التعليمية بشكل عام والمعلمين والكوادر التعليمية بشكل خاص اضافة الى التنسيق مع شرطة البيئة حول الآلية للدخول الى المرافق التعليمية لأداء عملهم حيث يوجد تعارض بين نشرة وزارة التربية والتي ترفض دخول اي شخص للمدارس دون كتاب رسمي في الوقت الذي تسمح وزارة الداخلية لشرطة البيئة بدخول منشأة عامة مبينا ان مدير المدرسة يمتثل لقرارات وزارة التربية وليس وزارة الداخلية.
وقال أحد اولياء الأمور خليفة الحشاش: ندعو الى احترام الدستور والقانون والدولة دون المساس بكرامة المواطن والتربوين الذين اوصلوا رجال الشرطة الى مكانتهم مطالبا وزير الداخلية بإعادة الحق لأصحابه مناشدا وزارة التربية إعادة الكرامة للمعلمين لأنه إذا ضاعت الكرامة  فلا إنسانية!
من جهة اخرى زار رئيس جمعية المعلمين مطيع العجمي ثانوية جابر الأحمد والتقى بمدير المدرسة والمدراء المساعدين والهيئة التعليمية بحضور مدير عام منطقة حولي التعليمية منصور الظفيري ومراقب المرحلة الثانوية حميد الفضلي للوقوف على مستجدات الحادث.
http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=184268:2018-04-01-18-46-54&catid=31:03&Itemid=419




 

عدد الزوار1913782

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية