اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

دراسة جدوى لخصخصة المدارس الشاغرة في الوفرة

3 إبريل، 2018

حظي مقترح قطاع المنشآت التربوية والتخطيط في وزارة التربية، في شأن استغلال المباني المدرسية الشاغرة بمنطقة الوفرة السكنية كمدارس خاصة داخلية، بتفاعل هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إذ أكد مديرها العام مطلق الصانع «أنه على الجهة العامة التي ترغب باقتراح أحد المشروعات التي تقع ضمن نطاق اختصاصاتها، وفقاً لنظام الشراكة أن تتقدم بطلب إلى الهيئة مصحوباً بدراسات الجدوى المتكاملة للمشروع وفقاً لأحكام القانون ولائحته التنفيذية والدليل الارشادي على أن تقوم الهيئة بالتنسيق مع الجهة العامة بمراجعة دراسات الجدوى المقدمة من الجهات المتقدم بيانها واستكمالها بحسب الأحوال تمهيداً لرفع التوصية المناسبة بشأنها إلى اللجنة العليا».
وأوضح الصانع في كتاب وجهه إلى وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري، على ضرورة أن يحتوي مقترح المشروع ودراسته على عناصر ومكونات المشروع والتقديررات الأولية لتكاليفه ومنافعه والخدمة المقترح توفيرها ومردودها والمواصفات الفنية للمشروع وتخصيص موقع للمشروع خالٍ من العوائق وتوفير الخدمات الأساسية وأي معلومات او بيانات تاريخية في شأن التكاليف المتعلقة بالخدمة المقترحة والجدول الزمني المقترح، لإنشاء وتشغيل المشروع.
وبين الصانع أن المعلومات المشار إليها تعتبر من الشروط الأولية، لرفع مقترح المشروع إلى اللجنة العليا لمشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لاتخاذ ما تراه مناسباً في شأن مقترح المشروع، راجياً ترشيح 2 من ممثلي الوزارة من ذوي الخبرة والاختصاص في مجال عقود المشروعات ذات الطبيعة الخاصة والطابع الفني والإنشائي، لحضور اجتماع بين الطرفين، يتم خلاله بيان الآلية المتبعة لدى الهيئة في شأن طرح مشروعات الشراكة.
من جانبه، استعرض الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط الدكتور خالد الرشيد بيان عدد المدارس الشاغرة في منطقة الوفرة ومساحتها وعددها 5 مدارس الأولى مبنى مدرسة الوفرة المشتركة بنات ثم مبنى مدرسة الوفرة المشتركة بنين سابقاً ومبنى مدرسة الوفرة الإبتدائية بنين سابقاً ومدرسة الوفرة الابتدائية بنات سابقاً ومدرسة الوفرة المشتركة بنات سابقاً ومساحة كل من هذه المدارس 15000م2 مبيناً تتوافر لهذه المباني مواقف سيارات بمساحة 30000م2 وجميعها تابعة لمنطقة الأحمدي التعليمية.
وحدد الرشيد الاحتياج الفعلي للوزارة من الخدمات التعليمية في المنطقة المشار إليها وهي مدرسة خاصة بنظام داخلي ذات نظام أجنبي ثنائية لغة للصف العاشر والحادي عشر والثاني عشر،مؤكداً أن المدرسة تتبع منهجا أجنبيا معتمدا داخل دولة الكويت وان الدراسة تكون وفق نظام التعليم الداخلي بحيث يبقى الطالب في المدرسة لمدة 5 أيام بالأسبوع موفرة كافة وسائل الراحة والأمان اللازمة التي يحتاجها الطالب خلال فترة اقامته بالمدرسة وذلك للبنين فقط.
وأشار الرشيد إلى النوع الثاني وهي مدرسة خاصة بنظام داخلي لذوي الاحتياجات الخاصة لذوي الاعاقات المتوسطة والشديدة على ان تقدم برامج علاجية متكاملة تستند إلى مناهج عالمية متخصصة ومعتمدة إضافة إلى توفير الخدمات الطبية من عربات إسعاف وأجهزة تشخيص وأطباء مع توفير بيئة آمنة ومجتمع متكامل، يستند إلى أحدث الأساليب التربوية لتأهيل هؤلاء الطلبة لدمجهم، ليكونوا عناصر فعالة في المجتمع.
وانتقل إلى النوع الثالث وهي مدرسة خاصة للبنين تعمل ضمن مناهج المرحلة الثانوية للتعليم العام، وكذلك تتضمن مناهج لتأهيل الطلبة في المجال الرياضي بتخصصات مختلفة معتمدة من وزارة التربية بدولة الكويت ومدرسة خاصة للبنين، تتضمن مناهج للتعليم الفني بكافة تخصصاته وفروعه، مبيناً أن المباني الخمسة قابلة للتجزئة.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=cc3cbbbe-6839-466d-985d-9011e000e566




 

عدد الزوار1659840

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية