اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

تظلمات وشكاوى من مقابلات «التربية»: الواسطة والعلاقات والتوصيات أساس النجاح !

11 إبريل، 2018

نقل موظفون في وزارة التربية لـ«الراي» جانباً من الآلية التي تتم بها المقابلات في بعض الوظائف الشاغرة، لاسيما في قطاع المنشآت التربوية، حيث والعهدة عليهم «الواسطة والعلاقات والتوصيات أساس النجاح في بعض المراقبات»، فيما زود آخرون «الراي» ببعض المستندات التي تثبت نجاح إحدى المراقبات في مقابلات المرشحين لشغل وظيفة مدير إدارة الشؤون الإدارية والفنية في منطقة تعليمية في قطاع التعليم العام وتجميد قرارها رغم حصولها على الدرجة اللازمة للنجاح وإصدار قرارات 3 من زملائها من المتقدمين للوظيفة المذكورة في 3 مناطق تعليمية.
وبين الموظفون أن «نجاح الموظفة في المقابلة يعني ترقيتها للوظيفة التي دخلت المقابلة من أجلها، حتى وإن كانت شخصية -غير محبوبة- لدى البعض، وإلا لماذا يسمح لها بدخول المقابلة من الأساس؟»، راجين «الابتعاد عن هذا الأسلوب غيرالحضاري ومنح الموظفين حقوقهم، بعيداً عن أي اعتبارات أخرى».
إلى ذلك، شكل وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري، لجنة لمقابلة المرشحين لشغل وظيفة مراقب التخطيط والمتابعة بإدارة التخطيط التابعة إلى قطاع المنشآت التربوية برئاسة الوكيل المساعد للقطاع الدكتور خالد الرشيد، وعضوية 4 مديرين من إدارات مختلفة.
وحدد الأثري في قرار أصدره مهام اللجنة في أن تتولى مقابلة المتقدمين المستوفين لشروط شغل الوظيفة المذكورة وأن يتم إجراء المقابلات الشخصية للمتقدمين بمراعاة ضوابط توزيع نسب التقييم بحسب الوظيفة المذكورة وأن يتم تسجيل جميع المقابلات الشخصية تسجيلاً صوتياً من بداية المقابلة وحتى نهايتها على أن يتولى رئيس اللجنة تجميع الدرجات وبيان نسبة التقييم التي حصل عليها كل مرشح وتحديد النتيجة النهائية للمتقدمين وفق ترتيب درجاتهم في نموذج معد لرصد الدرجات،مشدداً «يوقع جميع أعضاء اللجنة على نموذج رصد درجات المقابلة وتعتمد من رئيس اللجنة وترفع نتيجة المقابلة بمغلف سري إلى وكيل الوزارة».
من جانبه،أصدرالوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط الدكتور خالد الرشيد قراراً بتكليف 24 موظفاً وموظفة في إدارة نظم المعلومات بالعمل الإضافي اعتباراً من 4 الجاري ولمدة 40 يوماً خارج أوقات العمل الرسمية إضافة إلى الجمع والعطلات الرسمية.
وحدد الرشيد مهام العمل في تحميل العينة على أجهزة المختبرات بتنزيل نظام سجل الطالب في المدارس ومتابعة حل مشاكل المستخدمين في الإدارات الخارجية والمناطق التعليمية، ومتابعة برامج الشهادات وسجل المعلم والأعطال الفنية في البرامج والاجهزة والطابعات والشبكات وعمل الدبلوي للأجهزة والطابعات الجديدة وعمل العينات وتوزيعها، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة متابعة مشكلات الشبكات والأجهزة وتشغيل نظام سجل الطالب الجديد على الويب.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=64b2400d-e247-4f81-9a9f-fff263dd50c4




 

عدد الزوار1657638

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية