اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

الأمير للمعلمين: أفضالكم.. عظيمة

26 إبريل، 2018

تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أقيم صباح أمس حفل تكريم كوكبة من المعلمين بمناسبة اليوم العالمي للمعلم للعام الدراسي 2016-2017 وذلك على مسرح الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بمنطقة الشويخ.
هذا وقد وصل سموه رعاه الله إلى مكان الحفل حيث استقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد محمد العازمي والقائمين على الحفل.
وبدأ الحفل بالنشيد الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها تفضل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بإلقاء كلمة أكد خلالها أننا نكن للمعلم كل احترام وتقدير وإجلال فهو المعلم الذي علم أبنائي وأحفادي وأبناءنا وبناتنا وأفضاله علينا عظيمة لا تنسى والتي ستظل معنا مستمرة تلازمنا طوال حياتنا وأنني لعلى ثقة بأنكم أهل لتحمل هذه المسؤولية الكبيرة وبأنكم تبذلون قصارى جهدكم للمضي قدما في مسيرتنا التعليمية والنهوض بها ومتابعة كل ما هو جديد في ميادين التطور العلمي لاسيما ونحن في عصر التكنولوجيا والعولمة.
وأكد سمو أننا نتطلع إلى مزيد من التركيز والاهتمام بنوعية التعليم وإلى أن تكون مخرجاته انعكاسا واستجابة لمتطلبات سوق العمل واحتياجاته وأنتم أيها المعلمون والمعلمات لكم الدور البارز في إثراء هذه المخرجات لتتواكب مع متطلبات التنمية وطموحاتها وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة في وطننا العزيز وإنه ليسرني هذا اليوم أن أجدد التكريم لمعلمينا ومعلماتنا ممن استحقوا ذلك عن جدارة لما قدموه من عطاء مقدر في الحقل التربوي.
واستذكر سموه بكل العرفان والتقدير رواد التعليم في بلدنا العزيز أصحاب الأيادي البيضاء في دعم المسيرة التربوية منذ انطلاقها والذين لا يمكن نسيان أفضالهم حافظين لهم مكانتهم وعطاءهم المميز في تعزيز مسيرتنا التربوية.
ثم ألقى وزير التربية ووزير التعليم العالي كلمة بهذه المناسبة، قال خلالها إن تشريف سمو الأمير هذا الحفل تكريم لأبنائه المعلمين وبناته المعلمات وفي ذلك دلالة على مدى ما يكنه صاحب السمو لأبنائه وبناته من حب وتقدير لما يبذلونه من جهد وعمل مخلص لتنشئة جيل قادر على بناء وطنه ورفعة شأنه فلكم يا صاحب السمو الشكر والتقدير على هذه الرعاية الكريمة.
وأكد أن مهنة التعليم تعتبر من أسمى المهن الإنسانية التي عرفها التاريخ وهي مهنة أفضل الخلق وهم الأنبياء والمرسلون الذين علموا البشرية قيم الإيمان والحق والعدل، وقد رفع الله سبحانه وتعالى أصحابها بقوله {يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا
العلم درجات} فالمعلمون هم صناع حضارات الأمم بما يغرسونه في أبنائهم من علوم شتى ومعارف متنوعة ويرسمون لهم طريق المستقبل فمهنة التعليم من أشرف المهن
وأكد أن وزارة التربية تحمل على عاتقها الحداثة والتطور في إعداد أجيال المستقبل من خلال إعداد المعلم وتهيئته بالوسائل الحديثة من الدورات التدريبية على أحدث طرق التدريس وإيفاد أفضل المعلمين لينهلوا من تجارب الدول المتقدمة في مجال التعليم
وأخذ ما يوافق ديننا الإسلامي الحنيف وقيمنا وعاداتنا الأصيلة وما يناسب المجتمع الكويتي ولا شك أن الحاجة تتعاظم في تطوير وتنمية قدرات ومهارات المعلم لتصبح مواكبة للتسارع الحادث والتطوير المستمر في مناهجنا الدراسية وليكون المعلم
مطلعا على الجديد والحديث في مجال الثورة المعرفية والتقنية والمستجدات المتسارعة في مجال استراتيجيات التدريس والتعلم وفي سبيل ذلك قامت الوزارة بدور رائد في مجال التنمية المهنية للمعلم حيث أدرجت ذلك ضمن خططها ومشاريعها الأساسية وبلورته من خلال مشروع يعمل وفق برنامج زمني متكامل لتطوير مهارات المعلم ورفع مستوى أدائه المهني.
وأضاف: المعلمون هم نبراس هذه الحياة وهم من أفاء الله عليهم بنوره فأضاءوا الحضارات نورا ووهجا هم ينابيع العلم والمعرفة هم العطاء والإيثار هم بناؤوا الأجيال الصاعدة.
فهنيئا لكم هذا اليوم الأغر الذي يحتفل فيه العالم إقرارا بفضلكم واعتزازا بجهدكم الرائع وتقديرا لما تحملتموه من عناء و مشقة إن تكريمكم اليوم لهو فخر تحملونه في قلوبكم ووسام تضعونه على صدوركم فما أجمل أن تروا ثمرة عملكم وجهدكم في طبيب يرسم ابتسامات الأمل على وجوه مرضاه وجندي يحمي وطنه بما غرستموه فيه من قيم الولاء والانتماء للوطن ومهندس رأى في معلمه حسن التخطيط والتنظيم لدرسه فاقتدى به وفي كاتب أعجبته كلمات مدرسه المنظومة كعقد اللؤلؤ شعرا وأدبا ونثرا فسار على دربه فلكم من الله الجزاء ومنا الثناء والتحية والتقدير.

وتابع: سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظك الله ورعاك اسمحوا لي أن أتقدم لسموكم بالأصالة عن نفسي ونيابة عن اخواني قياديي وزارة التربية ومعلميها ومعلماتها بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على رعايتكم السامية وحضوركم الكريم هذا الحفل مثمنين دور سموكم الكبير في دعم مسيرة التعليم
معاهدين سموكم على السير بناء على توجيهاتكم السامية في تطوير التعليم ونظمه ومناهجه لما فيه خير أبنائنا وعزة ورفعة شأن وطننا تحت قيادتكم الحكيمة ومساندة سمو ولي عهدكم الأمين حفظكما الله ذخرا لهذا الوطن العزيز
http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=551160&yearquarter=20182




 

عدد الزوار1657602

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية