اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

جمعية المعلمين تجدد رفضها لتدوير مديري ومديرات الثانوي في اختبارات الصف الثاني عشر

6 مايو، 2018

شددت على أهمية تهيئة الأجواء المناسبة والمريحة خلال فترة الامتحانات

جمعية المعلمين تجدد رفضها لتدوير مديري ومديرات الثانوي في اختبارات الصف الثاني عشر

 

أكدت جمعية المعلمين الكويتية على الدور الكبير الذي لا بد ان تمارسه وزارة التربية في ظل الفترة الحالية , مع بدء اختبارات الفترة الثانية لطلبة النقل في الصف الخامس الابتدائي وفي صفوف المرحلتين المتوسطة والثانوية والتي ستبدأ اليوم الأحد , مشيرة على أهمية وضرورة تهيئة الأجواء المناسبة للطلبة والإدارات المدرسية والمعلمين والمعلمات, والابتعاد الكلي عن كل ما يمكن أن يعكر أجواء الاختبارات , ويثير حالة من التوتر والقلق .


وذكرت الجمعية في بيان لها أن ثقتها ستبقى كبيرة في الدور الذي ستقوم به الإدارات المدرسية وأهل الميدان من معلمين ومعلمات لضمان سير الامتحانات بالشكل المنشود , مشيرة إلى أن دورهم الإيجابي في التعامل مع الطلبة , سيكون له تأثيره الكبير في إزالة كل أجواء الخوف والقلق والتوتر لدى الطلبة ,  وفي تشجيعهم على أداء الامتحانات بالاعتماد على أنفسهم وقدراتهم وامكاناتهم , وفي مساعدتهم على تغيير سلوكهم إلى الاتجاه الصحيح , مما يعزز الثقة في أنفسهم وقدرتهم في تجاوز الامتحان بالشكل الصحيح والمأمول , ووسط بيئة مدرسية آمنة ومريحة .


وطالبت الجمعية وزارة التربية , بضرورة أن تضع في اعتبارها , أن معالجة ظاهرة الغش , يتطلب أن ينظر إليها من كافة الاتجاهات , ووفق أسس ومعايير مدروسة ومستوفية , وتراعي كل المتطلبات دون أن تكون مرهونة على اجتهادات فردية , أو بموجب ردود أفعال على حالات ضيقة .


وجددت الجمعية موقفها الرافض لتدوير مديري المدارس الثانوية خلال فترة اختبارات شهادة الثانوية العامة لطلبة الصف الثاني عشر للعام الدراسي الحالي، مشيرة إلى أنه ينبغي على الوزارة أن تضع ثقتها الكاملة بمديري ومديرات المدارس، دون الحاجة إلى التشكيك في نزاهتهم ودورهم ومكانتهم , وإن  لا وجود لأي مبررات منطقية أو موضوعية لهذا التدوير الذي ستكون له تداعياته السلبية الواسعة على مستوى تنفيذ الخطط المرسومة خلال فترة الاختبارات، وحالة الارتباك والاضطراب وعدم الاستقرار على مستوى المدارس الثانوية والإدارات المدرسية،


وذكرت الجمعية إلى أنها تقف إلى جانب الوزارة في معالجة ظاهرة الغش إلا أنه يتطلب معالجة هذه الظاهرة في نطاقها ومن خلال اللوائح والنظم المتبعة والمعتمدة , دون الحاجة إلى أن إلى التدوير , وإلى التشكيك والمساس بمكانة الأكثرية من مديري ومديرات المدارس , وأن يكون لديها الجدية الحقيقية في تطبيق اللوائح والنظم المعتمدة بما يضمن سير الاختبارات على أكمل وجه .




 

عدد الزوار1925967

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية