اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

الاختبارات في يومها الأول: حرمان عشرات الغشاشين

7 مايو، 2018

رغم تشديد وزارة التربية العقوبات لمنع ظاهرة الغش في الامتحانات، وتخريج جيل قادر على الاعتماد على النفس، ومحاربة «النجاح الوهمي»، جاءت محصلة الاختبارات النهائية للعام الدراسي الحالي في يومها الأول أمس مخيّبة للآمال، حيث كانت الحصيلة حرمان عشرات الطلاب الغشاشين، وضبط الكثير من أدوات الغش التقليدية والحديثة.
وكانت وزارة التربية والمدارس العربية الخاصة على موعد أمس مع انطلاق قطار الاختبارت النهائية، حيث أدى 220 ألف طالب وطالبة في الصف الخامس الابتدائي، وصفوف المرحلتين المتوسطة والثانوية، ما عدا طلاب الثاني عشر في التعليم العام والخاص، وتبدأ اختباراتهم الأحد المقبل.
وكشفت مصادر تربوية مسؤولة أن حالات الحرمان جاءت على غير المتوقع، لا سيما بعد الإجراءات التي اتخذتها القطاعات التربوية المعنية لمنع الغش، لكن عشرات الطلاب أقدموا على محاولة استخدام «البراشيم الورقية»، بجانب السماعات الدقيقة والهواتف، وأغلبهم من طلبة المنازل والمسائي.
ميدانياً؛ كشفت جولة القبس على بعض لجان الامتحانات في مناطق مختلفة، عن هدوء وانضباط وارتياح ساد أوساط الطلاب والطالبات لتطبيق نظام الاختبار المريح وتوفير الأجواء المناسبة لهم.
ميدانياً؛ أكد وزير التربية وزير التعليم العالي، د. حامد العازمي، أن الاختبارات جاءت في مستوى التحصيل الطلابي، ووافقت الفروق الفردية بين المتعلمين، وهو ما شددت عليه الوزارة لكل المناطق التعليمية.

جولة العازمي
وقام العازمي بجولة تفقدية أمس، للاطمئنان على سير الامتحانات، رافقه خلالها وكيل وزارة التربية بالإنابة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فصيل مقصيد، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي ضيدان العجمي.
وشملت الجولة بعض اللجان في الجهراء والفروانية، وحثّ العازمي الطلبة على الاستفادة من الوقت المخصص للاختبار، من خلال الإجابة بتأنٍ ودقة، ومراجعة الأسئلة، وعدم الانصراف من لجنة الاختبار إلا بعد التأكد من إجابة نقاط الأسئلة، راجياً لجميع المتعلمين التفوق والتميّز وتحقيق أفضل النتائج.
وأثنى على الجهد المبذول والتنظيم من القائمين على اللجان في ثانوية نورية الصبيح للبنات، وثانوية سلمان الفارسي للبنين، مؤكداً أن الاستعدادات كانت ممتازة، حيث اتخذت الوزارة كل الإجراءات، التي تضمن سير الاختبارات بالشكل المطلوب، ووضع كل الإرشادات للطلاب في هذا الشأن، مبيناً أنه تم الإيعاز لكل الإدارات المدرسية ومسؤولي الوزارة بتطبيق النظم واللوائح والضوابط المعمول بها، بما يصب في مصلحة الطلاب.
ودعا العازمي الطلاب إلى بذل الجهد، وأن يضعوا نصب أعينهم هدف تحقيق التفوق والتميّز، وحصاد أفضل النتائج، لا مجرد القناعة بالحصول على النجاح فحسب، وأن يبتعد الطالب عن كل ما يحول دون قيامه بالاستعداد الكامل والتحصيل التام لأداء الاختبارات المقبلة.

لجان الجهراء
من جانبه، أكد مدير منطقة الجهراء التعليمية، وليد الغيث، حرص منطقته على حسن سير الاختبارات، سواء في صفوف النقل أو في الصف الثاني عشر، من خلال التوعية الكاملة باللائحة الجديدة وتطبيقها من دون إفراط أو تفريط، والتعامل التربوي الأبوي الأمثل مع الطلبة، من خلال إشاعة أجواء الهدوء والطمأنينة وإزاحة أجواء الرهبة في جميع اللجان .
وكشف الغيث عن تشكيل فريق من مسؤولي المنطقة لمتابعة الاختبارات، وإعداد التقارير المكتوبة عن سير العملية، وإن وجدت أي نواقص فسوف نعمل على تلافيها فوراً.
وعن الإجراءات الجديدة المنصوص عليها في اللائحة، قال الغيث «للإدارات المدرسية كل الصلاحيات في عملية ضبط الاختبارات، والحد من هذه المظاهر، ومنع دخول الهواتف وأي أجهزة إلكترونية، وذلك وفق الصلاحيات المتاحة ووفق القانون»، مبيناً أن محضر الغش لا يتم إلا من قبل رئيس اللجنة وفق شروط، أهمها ثبوت أداة الغش على درجة من اليقين وتدون وترفق بمحضر الغش، ويرفع المحضر في النهاية بتوقيع رئيس اللجنة والملاحظين.
من جهتها، أكدت المديرة العامة لمنطقة العاصمة التعليمية، بدرية الخالدي، أن لجان الاختبارات في كل مدراس المنطقة قد أتمت الاستعدادات المعدة مسبقاً لاستقبال الطلاب والطالبات لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسي 2017 ــ 2018، عبر توفير الأجواء المناسبة لأبنائنا الدارسين من أجل أداء اختبارات نهاية الفصل الدراسي على أكمل وجه من دون قلق أو توتر، موضحة أنه تم حث الإدارات المدرسية على الالتزام بالأمانة وتطبيق اللوائح والنظم، مع الأخذ بعين الاعتبار مراعاة حسن التعامل مع الطلبة.
https://alqabas.com/532748/




 

عدد الزوار1659927

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية