اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

اعتصام الطلبة يكشف المستور ... مديرون يؤيدون الغش!

10 مايو، 2018

ردت وزارة التربية بحزم، تجاه محاولات الطلبة التدخل في قرارات إدارية لا تتعلق بهم، عندما واجهت اعتصاما نفذه نحو 150 طالبا يؤازرهم عدد من الكبار والناشطين، تجمعوا أمام مبنى مكتب الوزير معترضين على قرار تدوير مديري المدارس في اختبارات الثاني عشر، وطلبت منهم عدم التدخل في قرارات لا تمسهم ولا تتعلق بهم ولا بدراستهم وتحصيلهم.
مصدر تربوي مسؤول أكد لـ«الراي» أن اعتصام الطلاب كان مدفوعا من بعض الإدارات المدرسية المتضررة من قرار التدوير، وبالتحديد من مدارس معروفة لدى قيادات الوزارة بتسهيل الغش، بهدف التأثير على مسؤولي الوزارة من خلال ما اعتبروه ضغطا شعبيا، ليتكشف الأمر للمسؤولين، وليتأكدوا من صحة قرار التدوير، ولعل ما يؤكد ذلك أن الرد جاء من رأس الهرم وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي الذي أكد لممثلين عن المعتصمين أن القرار إداري ولا يتعلق بهم لا من قريب ولا من بعيد، وأنه مستمر ولا رجعة فيه، داعيا إياهم إلى الانتباه لدراستهم ومذاكرتهم والتحضير للاختبارات.
وحمل الطلاب معهم في الاعتصام 3 مطالب أساسية، وفق ما صرحوا به، ونقله ممثلوهم للوزير، أولها رفض قرار تدوير مديري الثانويات في اختبارات الصف الثاني عشر، والثاني رفض اللائحة الجديدة للاختبارات، إضافة إلى الاعتراض على اختبار الايلتس، وشهد مكتب الوزير هتافات وتصفيقا من عشرات الطلبة.
واستقبل العازمي الطلاب الأربعة ممثلي المعتصمين في مكتبه، حيث استمع إلى جميع مطالبهم، ورد عليهم بأن «قرار التدوير إجراء إداري لا علاقة لكم فيه ولن يضيركم في شيء، ولائحة الاختبارات الجديدة تتعقب مستخدمي الهواتف والسماعات وأجهزة الغش في لجان الاختبارات، فإن لم تكونوا منهم لن تضيركم في شيء، واختبار الايزو يكفي حصول الطالب فيه على 5 درجات كي يتم قبوله في الجامعات».
وأكد العازمي للطلبة أن «أي قرار حرمان أو محضر غش يسجل على طالب بغير حق، فما عليه سوى أن يراجعني شخصياً، وأنا أرفع الظلم عنه وألغي المحضر» مبيناً أن «كل من يتعرض للظلم فما عليه سوى مراجعة المنطقة التعليمية التي ينتسب إليها وسيجد شكواه محل اهتمام ونظر».
من جانبه قال أحد الناشطين المشاركين للطلبة في الاعتصام «نريد أن نوصل إلى وزير التربية رسالة، حيث رأى أن المعتصمين من الطلبة الصغار ولكنهم قادة المستقبل، وهم من يصدرون القرارات ولا أحد غيرهم، والطلبة مصرّون على مطلبهم وسنستمر في اعتصامنا خارج الوزارة حتى لا نتهم بتعطيل هذه المنشأة».
ودعا الناشط الطلبة «إن كانوا مصرين على مطلبهم، إلى الوقوف خارج الوزارة واتخاذ الاجراء المناسب غير المخالف للقانون والدستور والأعراف» فيما تحدث بعض الطلبة مؤكدين أن «وزارة التربية تصدر قرارات فاشلة كل 5 سنوات، في مؤسسة تعليمية يجب أن يكون فيها القرار مدروساً»، معربين عن أسفهم في خذلان بعض أعضاء مجلس الأمة لهم وتخليهم عن القضايا التعليمية والتفرغ فقط للأمور السياسية، مؤكدين أن «الوزارة جربت علينا ألف قرار وقرار». يذكر أن الطلبة المعتصمين بعد خروجهم من مقابلة الوزير الدكتور حامد العازمي رفضوا فض اعتصامهم واستمروا بوقفتهم وهتافاتهم خارج الوزارة الأمر الذي دفع الوزارة مضطرة إلى طلب الإسناد الأمني تحسباً لأي مواقف استثنائية.
وفي أعقاب الاعتصام عقدت الوكيلة المساعدة لقطاع التعليم العام فاطمة الكندري اجتماعا مع مديري المناطق التعليمية، واكدت مصادر تربوية ان الاجتماع جاء للتأكيد على مديري عموم المناطق التعليمية بالتنبيه على رؤساء اللجان «مديري المدارس» بعدم التعرض لأي طالب ظلما في الاختبار وعدم تطبيق لائحة الامتحانات الا في حالة التأكد تماما من تلبس الطالب بحالة غش باستخدامه أي وسيلة من وسائل الغش.
وفي اجتماع لاحق لاجتماع الوكيلة بمديري المناطق، اجتمع الوزير الدكتور حامد العازمي مع المديرين بحضور وكيل وزارة التربية بالإنابة الوكيل المساعد لقطاع التنمية والأنشطة التربوية فيصل مقصيد، اكد خلاله اهمية منح الطلبة الفرصة الكافية لأداء الاختبار وسط اجواء من الأريحية والهدوء مشددا على استبعاد ظلم اي طالب والتأكد من استخدام وسيلة من وسائل الغش خلال الاختبار.
وشدد الوزير على انه «لا تعديل ولا إلغاء ولا رجعة في قرارات وزارة التربية الخاصة بتدوير مديري الثانوية العامة، اضافة الى لائحة الامتحانات الجديدة وتطبيق اللائحة في حالة ثبوت الغش على الطالب بشكل مادي مؤكد».
ومنح الوزير مديري المناطق صلاحية إلغاء اي محضر غش وحرمان من الاختبار في حالة الشك في استخدام مدير الثانوية «رئيس اللجنة» أو أي ملاحظ ومراقب التعسف ضد اي طالب واتهامه بالغش دون وجود اثبات.
https://www.alraimedia.com/Home/Details?id=03a964f2-1c03-4a7e-bcd4-088fef76f28f




 

عدد الزوار2152142

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية