اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

عدم تقييم كفاءة المعلمين يؤخر صرف «الممتازة»

13 يوليو، 2018

حذّرت مصادر تربوية من ضياع الحقوق المالية والإدارية لآلاف المعلمين، بسبب عدم وجود «تقييم كفاءة» لهم في النظم المتكاملة للعام الدراسي 2017 – 2018 حتى الآن رغم انطلاق الاجازة الصيفية منذ اسابيع وانتهاء الدوام داخل المدارس.
وأكدت المصادر ان هذه المشكلة متكررة سنوياً، ومن الضروري ان تعمل المناطق التعليمية ومراقبو المراحل التعليمية تحديداً على تلافيها، والتأكيد على مديري المدارس بتقييم جميع الموظفين، لما يترتب عليها من ظلم وحرمان للمستحقين من الترقيات والمزايا المالية والمكافآت.
وبيّنت أن بعض الإدارات المدرسية تتساهل في إدخال درجة تقويم الكفاءة لموظفيها على النظم المتكاملة، مما يتسبب في ضياع الحقوق المالية للكثير منهم سنوياً، ويحرمهم من الأعمال الممتازة، كما أن هذا الإجراء الخاطئ قد يحرم الموظف من الترفيع الوظيفي والترقيات.
وأكدت ان الوزارة عانت في السنوات الماضية من أخطاء وقعت فيها بعض الادارات المدرسية خلال عمليات تقييم كفاءة موظفيها، وتقاعس أخرى عن التقييم أساساً، مما نتج عنه آلاف التظلمات، وضياع حقوق مئات الموظفين، مشددة على ضرورة إلغاء قرار سرية التقييم.
وأوضحت ان وكيل «التربية» يقوم قبل انتهاء العام الدراسي سنوياً بتعميم نشرة على جميع المناطق التعليمية والمدارس تطالبها بسرعة التقييم وفق برنامج النظم المتكامل.
ولفتت الى أن تقارير الكفاءة تؤثر في المركز القانوني للموظف العام، سواء من حيث علاقته بالوظيفة أو الحقوق والمزايا الناشئة عنها، لجهة الترقية بالاختيار والترفيع الوظيفي أو منح مكافأة مالية مقابل الخدمات الممتازة.

تحديث البيانات
وانتقدت المصادر عدم وجود تحديث للبيانات بالشؤون الادارية في المناطق التعليمية، حيث توجد أسماء لموظفين مستقيلين وآخرين غادروا البلاد منذ فترة.
وعن أسباب عدم تقييم البعض، بيّنت ان هناك أسماء مسجلة على النظم المتكاملة ومنتهية خدمات أصحابها لدى الوزارة، وأخرى لم يكمل أصحابها 100 يوم عمل، وهناك إجازات طويلة وموظفون منقطعون عن العمل لا تزال أسماؤهم مسجلة، مؤكدة ان المشكلة الحقيقية في الموظفين الذين ما زالوا على رأس عملهم وليس لهم تقييم كفاءة على النظم المتكاملة.

لماذا السرية في التقييم؟!

أصدرت بعض المناطق التعليمية تعميماً بمنع إعطاء أي معلومات من تقييم الكفاءة لجميع العاملين بالهيئة التعليمية والإدارية، مما أثار استياء الموظفين.
وأكدت أن عدم تقييم كفاءة أي موظف يعني الحرمان من الترفيع الوظيفي والترقية بالاختيار، إضافة الى الاعمال الممتازة، مستغربين حرمان الموظفين من أبسط حقوقهم، متسائلين لماذا لا يعرف الموظف ما إذا تم تقييمه أو لا؟ وما الهدف من السرية؟
https://alqabas.com/560461/




 

عدد الزوار2274495

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية