اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

دوام المدارس الأجنبية اليوم... ومعلمو «الحكومة» بعد غد

26 أغسطس، 2018

بينما تنطلق الدورات التدريبية للمعلمين الجدد بعد غد، بالتزامن مع بدء دوام المعلمين في مراحل الرياض والابتدائي والمتوسط، يباشر طلبة المدارس الأجنبية دوامهم المدرسي صباح اليوم.

في الوقت الذي يباشر طلبة المدارس الأجنبية دوامهم اليوم، معلنين انطلاقة العام الدراسي الجديد 2018/2019، تنطلق الدورات التدريبية للمعلمين الجدد صباح بعد غد 28 الجاري، وهو الموعد المقرر لبدء العام الدراسي ومباشرة المعلمين في المدارس الحكومية بمراحل رياض الأطفال والابتدائي والمتوسط دوامهم الاعتيادي، ويباشر نظراؤهم في المرحلة الثانوية في 4 سبتمبر المقبل، تواصل الجهات المختصة في قطاع التعليم العام والمناطق التعليمية الاستعداد لتجهيز القاعات الخاصة بالدورات التدريبية.

وفي هذا السياق، كشف مصادر تربوية مطلعة لـ "الجريدة" أن التعاقدات المحلية والخارجية لن تتجاوز الـ 250 معلما ومعلمة، موضحة أن "الخارجية" بلغت حتى نهاية دوام الخميس 15 الجاري 306 معلما ومعلمة، بمن فيهم الـ 150 معلما ومعلمة الذين تم التعاقد معهم من دولة فلسطين، مبينة أن التعاقدات المحلية لم تصل إلى 100 معلم ومعلمة في مختلف التخصصات التي تم فتح باب التقديم إليها.

وفيما يخص المعلمين الفلسطينيين، أكدت المصادر أنهم لن يصلوا إلى البلاد قبل بداية أكتوبر المقبل، حيث سيتم تعيينهم من تاريخ وصولهم ومباشرتهم العمل، موضحة أنهم لن يخضعوا للدورات التدريبية، وإنما سيتم تعريفهم بالتعليمات والحقوق والواجبات الواقعة عليهم من خلال المناطق التعليمية بتوزيع كتيبات تتضمن هذه التعليمات، على أن يتولى رؤساء الأقسام في مدارسهم مسؤولية تعريفهم بالجوانب الفنية والإدارية المتعلقة بهم.

عزوف كبير

وقالت المصادر إن "التربية" واجهت هذا العام عزوفا كبيرا في استقطاب المعلمين والمعلمات على المستوى المحلي، حيث فتحت الباب للتقديم في التخصصات التي تعاني نقصا، مثل مواد العلوم والرياضيات واللغة الإنكليزية، إلا أن عدد المتقدمين؛ سواء من المواطنين أو الوافدين كان متواضعا، لافتة إلى أن بعض المتقدمين لم يجتازوا المقابلات الشخصية والاختبارات في المادة، وبالتالي لم يتم قبولهم.

إلى ذلك، أكدت المصادر نفسها أن جميع المناطق التعليمية أتمت استعداداتها لعقد الدورات التدريبية للمعلمين الجدد، حيث تم تجهيز المدارس المخصصة لعقد الدورات وتحديد أسماء المسؤولين الذين سيقومون بإعطاء المعلمين الجدد هذه الدورات، التي ستتضمن الجوانب الإدارية والفنية التي يجب على المعلمين معرفتها، مبينة أن تلك الدورات ستعقد بعد غد، وهو موعد بدء العام الدراسي 2018/2019.

وأشارت المصادر إلى أن المناطق التعليمية ستعمد إلى إدخال المعلمين الجدد الذين التحقوا بسلك التدريس في شهري أبريل ومايو من العام الدراسي الماضي إلى الدروات التدريبية، لأنهم لم يخضعوا لهذه الدورات، مشيرة إلى أن أهمية إكسابهم الخبرة في مجال الحقوق والواجبات، إضافة إلى الجوانب الفنية والإدارية.

وفيما يخص التجهيزات المدرسية من حيث النظافة والعمالة، أكدت المصادر أن الجهات المختصة في "التربية" عمدت إلى توفير عمالة النظافة في المدارس لمباشرة إجراءات تنظيف المدارس خلال عطلة العيد، مشيرة إلى أن نقص عقود النظافة يقف عائقا أمام الوزارة في إتمام الأعمال كافة.

صيانة المدارس

وحول إجراءات الصيانة، أعلن وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع الشؤون المالية، يوسف النجار، موافقة الجهات الرقابية على أحد عقود الصيانة الخاصة بالمنطقة الأولى للفروانية التعليمية، موضحا أن الموافقة تتضمن التوقيع مع الشركة التي رست عليها المناقصة.

وقال النجار لـ "الجريدة" إن القطاع سيعمل على إتمام إجراءات توقيع العقد ومباشرة الشركة لأعمال الصيانة بالسرعة الممكنة، لافتا إلى أن العقود المبرمة الخاصة بالصيانة والنافذة حاليا عبارة عن عقدين لمنطقة الجهراء التعليمية، وعقد واحد لمنطقة العاصمة، وعقد للديوان العام الوزارة، إضافة إلى عقد الفروانية الذي سيتم توقيعه قريبا، لافتا إلى أنه خاطب وزارة المالية للحصول على استثناء لاتخاذ إجراءات لتوقيع عقدين لكل منطقة من المناطق التي لا يوجد بها عقود صيانة بواقع 75 ألف دينار لكل عقد، موضحا أن الهدف من مخاطبة المالية هو الحصول على موافقتهم لعدم الوقوع في مخالفات الجهات الرقابية، وذلك لضيق الوقت وعدم القدرة على إتمام الصيانة للمدارس دون اللجوء إلى مثل هذا الإجراء.

إنجاز الأعمال

وأشار إلى أن كل منطقة تعليمية بحاجة إلى عقدي صيانة، حيث يتم إنجاز الأعمال المطلوبة من خلال العقدين، وذلك لضخامة حجم الأعمال، ووقوع المدارس وفق نطاق كبير، إضافة إلى أن وجود عقدي صيانة لكل منطقة يعطي الوزارة إمكانا للتحرك بهذه العقود، حيث لا تتوقف الأعمال بشكل كامل فيما لو كانت ضمن عقد واحد وشركة واحدة.

وأضاف النجار أنه خاطب قطاع المنشآت التربوية، للعمل على إعداد صيغة ومسودة عقد للصيانة، مع الأخذ بعين الاعتبار ملاحظات ديوان المحاسبة التي يتم طرحها سنويا، بهدف تلافيها في هذه النسخ من العقود الجديدة، لافتا إلى أن الوزارة حريصة على تنفيذ عقود الصيانة وفق الإجراءات القانونية واللوائح.
http://www.aljarida.com/articles/1535214754877904400/




 

عدد الزوار2165129

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية