اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

معلمات: مبنى المعهد الديني في الفروانية متهالك

27 سبتمبر، 2018

مبنى قديم شُيّد عام 1963، يفتقر إلى الأمان، ويعاني أخطاء في الإنشاء وفق شهادة المهندسين، كما أن أسقفه معرضة للتساقط والأرض قابلة للهبوط.
هذا ملخص ما عبّرت عنه معلمات ومديرة المعهد الديني للبنات الكائن في منطقة الفروانية خلال الزيارة التي قامت بها الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري وعضو المجلس البلدي حمود العنزي ومدير إدارة المعهد الديني أنور عبدالغفور لتفقد أحوال المبنى بعد الشكاوى المتكررة تجاهه.
وشددت مديرة المعهد الديني للبنات شريفة العنزي على ضرورة حماية أرواح 515 طالبة لا يوجد لهن مكان آمن في المعهد الذي شيد في عام 1963 كروضة أطفال، وتم استغلال جميع ساحاته كفصول دراسية تستوعب الأعداد المتزايدة من الطالبات، وبات يفتقر اليوم من أي مساحة إضافية، بل وحتى من ساحة إخلاء آمنة يمكن التصرف من خلالها وقت الطوارئ.بيّنت العنزي في شرح تفصيلي قدمته إلى وكيلة التعليم العام فاطمة الكندري بحضور عضو المجلس البلدي حمود العنزي وحشد من وسائل الإعلام وعدد كبير من معلمات المعهد أن المبنى يحتوي على سلم واحد فقط «ولو تعرضنا لا قدر الله إلى حريق في مختبر العلوم، فستكون عملية الإخلاء شبه مستحيلة»، مؤكدة وجود خطأ إنشائي في المعهد وفق شهادات بعض المهندسين.
وتابعت العنزي: «منذ تسلمي مهام عملي كمديرة في عام 2009 قمت بإعداد تقرير عن الحالة الإنشائية للمعهد بجميع فصوله وممراته وأسقفه، ولم يتم اكتشاف الهبوط إلا في العام الفائت».
وأضافت: «منذ 4 سنوات قمنا بعملية إخلاء واضطررنا إلى إخراج الطالبات في الساحة الترابية خارج المبنى، وهي المنفذ الوحيد لنا، ونعاني أشد المعاناة حين اصطفاف الحافلات في الصباح، حيث نضطر إلى اصطفاف المعلمات بالكامل خارج المبنى لنتمكن من تأمين الحماية الكاملة للطالبات».
وحذّرت المعلمات من أن سقفاً في المبنى سقط قبل فترة مما يشكّل خطراً على الحياة.
من جانبها، وعدت الوكيلة الكندري بأن يكون المبنى على رأس القائمة في أولويات الصيانة من قبل قطاع المنشآت التربوية، وسيكون عبر التعاقد المباشر، وشاطرها الرأي مدير إدارة الشؤون الهندسية في منطقة الفروانية علي الدوسري الذي أكد أن المبنى آمن وسيكون على رأس القائمة في أعمال الصيانة.
وأكدت الكندري في تصريح للصحافيين «انه بتعليمات من وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي ووكيل الوزارة د. هيثم الأثري سوف يكون المبنى على رأس أولوياتنا في الصيانة»، مؤكدة حرص الوزارة الشديد على سلامة بناتنا الطالبات والهيئات التعليمية والإدارية والإشرافية، مبيّنة أنه شاركنا الزيارة مدير الإدارة الهندسية في منطقة الفروانية، وسوف نأخذ إجراءات سريعة بالتعاقد المباشر من خلال إجراء جميع انواع الصيانة التي يحتاج إليها المعهد.
وبيّنت الكندري أن قطاع التعليم العام كلف مدير إدارة الشؤون الهندسية في الفروانية بتقديم تقرير هندسي عن المبنى يتم رفعه إلى قطاع المنشآت لمعالجة المبنى في أقرب وقت ممكن، مبيّنة أن الجولات الميدانية نقوم بها باستمرار لتفقد كل المدارس، والوقوف على احتياجاتها من هيئات تعليمية وكتب وأثاث ونظافة، ونحو ذلك من الأمور الأخرى.
آخر موعد لنقل المعلمين.. اليوم

فيما حددت وزارة التربية اليوم الخميس آخر موعد لاجراءات نقل المعلمين والمعلمات، والتي تسعى من خلاله إلى استقرار العملية التعليمية، شددت الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري على ضرورة دراسة ميزانيات أعضاء الهيئة التعليمية في المدارس والقيام بعدد من الإجراءات، منها تنفيذ عمليات النقل لسد العجز الموجود في بعض التخصصات.
وتطرقت الكندري إلى ملفات أخرى لها علاقة بالاستعداد للعام الدراسي خلال اجتماعها مع مديري عموم المناطق التعليمية أمس، حيث دعت إلى متابعة احتياجات المدارس والعمل على توفيرها أولاً بأول، وتسهيل اجراءات تسجيل الطلبة ونقل «البدون» ابناء واحفاد العسكريين في مناطق سكنهم حسب النشرة الأخيرة بهذا الخصوص.
https://alqabas.com/585725/




 

عدد الزوار2015308

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية