اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

«سفينة التربية»... على ضفاف الاستقرار

10 أكتوبر، 2018

أرسى وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي، دعائم الثقة في وزارته واضعاً سفينة «التربية» من جديد على ضفاف الاستقرار، إذ كشف مصدر تربوي لـ«الراي»، أن «الأمور كانت طيبة في اجتماع الوزير بمديري المناطق التعليمية في مكتبه بوزارة التعليم العالي (أول من أمس)، وخلا من جميع التوقعات التي أثيرت في الفترة السابقة، وأهمها تدوير المديرين أو إقالة بعضهم». 
وأكد المصدر أن الاجتماع تركز على المعوقات التي تواجه كل منطقة تعليمية، سواء في ديوانها العام أو في مدارسها، حيث تحدث كل مدير عن الواقع التربوي في منطقته وأهمها أعمال الصيانة في المدارس وأوضاع التكييف وميزانيات الكوادر التعليمية والشواغر الوظيفية وعمال النظافة، مبيناً «أن الوزير تحدث معهم بروح إيجابية عالية، خلت تماماً من أزمة الاستعدادات ومن نتائج لجنة التحقيق، التي بات من المؤكد أنها حفظت في الادراج وطويت صفحتها إلى غير رجعة».
وأوضح المصدر أن المجتمعين لم يتطرقوا أبداً إلى آلية الغش الجديدة في الاختبارات، وركزوا على معوقات العمل في المناطق والمشكلات التي تواجه المدارس، مختصراً الاجتماع كله في أنه «وقفة لتقييم العام الدراسي الجديد بعد شهر على انطلاقته»، وداعياً في الوقت نفسه إلى «تجنب ترويج الاشاعات في بعض المواقع، لئلا تؤثر على استقرار البيت التربوي، الذي هو أحوج ما يكون إلى دعم أبنائه خلال الفترة المقبلة، خصوصاً بعد كثرة الأزمات التي صدعته مطلع العام الدراسي الجديد».
 ومن الاجتماع إلى تحديات المرحلة المقبلة، بيّن المصدر ذاته، أن «بعض التغييرات الإيجابية سوف تحدث في الوزارة، ومنها إعادة الأمور إلى نصابها في قطاع التعليم العام وإعطاء كل ذي حق حقه، بما يحقق العدالة بين الجميع، وإعادة الدور الوظيفي لكل مهمش، وعلى رأسهم جهاز التوجيه الفني، المعني الأول بآلية الاختبارات وإعدادها، وتحليل نتائجها»، مؤكداً أن القرارات سوف تصدر بعد ذلك بـ«الشورى»، ولن يتم إجراء أي تعديل على أي لائحة مالم يتم الإنصات جيداً لجهات الاختصاص في الوزارة.
وأكد المصدر أن أول التعديلات التي سوف تتم خلال الأسابيع المقبلة تنقيح لائحة الغش الجديدة والتخفيف منها بما يحقق المصلحة العليا للطلاب والطالبات في الاختبارات، مبيناً أن «مديري المناطق التعليمية رفعوا تقاريرهم بشأنها إلى قطاع التعليم العام منذ شهر أغسطس الفائت، ومن المتوقع أن يتم اعتماد التعديل من قبل الوزير العازمي قبل انطلاق اختبارات الفترة الدراسية الثانية»، التي حددتها الوزارة للمرحلة الثانوية في الفترة من 26 ديسمبر إلى 7 يناير المقبلين.

الوزير والبنك الدولي

التقى العازمي بعد اجتماعه بمديري العموم، فريق البنك الدولي والوكيل المساعد للبحوث التربوية والمناهج صلاح دبشة، للوقوف على آخر المستجدات في شأن الاتفاقيات المبرمة بين الوزارة والبنك، في شأن تطوير المناهج الدراسية وتطبيق منهج الكفايات، الذي بدأ في طلبة الصفوف الأول والثاني والخامس والسادس، وجار استكماله في بقية صفوف المراحل التعليمية كافة.

«الإعاقة» تبحث خدمات الطلبة المعاقين

كونا - بحثت الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة مع وزارة التربية، أمس، عددا من الموضوعات المتعلقة بالطلبة ذوي الاعاقة، بهدف تقديم وتسهيل الخدمات التعليمية اللازمة لهذه الفئة.
وقالت مدير عام الهيئة الدكتورة شفيقة العوضي عقب الاجتماع مع مسؤولي الوزارة، ان الاجتماع ناقش الكثير من الموضوعات التي تهم طلبة ذوي الإعاقة، الى جانب استعراض الخدمات التي تقدمها ادارة التربية الخاصة لهذه الشريحة المهمة في المجتمع.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=b66a6fe7-85ad-4b82-a0f5-434fa7d765de




 

عدد الزوار2015234

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية