اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

لا ضغط ولا حذف لمناهج «التربية»

18 نوفمبر، 2018

فيما تستأنف وزارة التربية اليوم الدوام المدرسي في المناطق التعليمية كافة بعد عطل متكررة بسبب الأمطار، تراوحت في بعض مدارس الأحمدي بين 3 و5 أيام فيما بلغت في بعض المدارس الأجنبية 10 أيام، أكد مصدر تربوي أن الوزارة لا تتجه إلى ضغط أو حذف شيء من المناهج الدراسية بسبب العطلة.
وكشف المصدر لـ«الراي» عن إعادة تأهيل جميع المدارس المتضررة، وعلى رأسها مدارس الأحمدي حيث تعود اليوم إلى حضن الوزارة، فلا مشكلات تحول دون استقبال طلابها، مبيناً أن المشكلات انحصرت بين الخرير وبحيرات الماء المتجمعة في ساحات العلم وتطاير المظلات، وهي أمور لا تعوق الدراسة حيث تم التخلص من معظم المياه الموجودة في ساحات العلم عن طريق مكائن الشفط، وتم التعامل مع الخرير حتى بالطرق البدائية وسوف يتم إصلاح المظلات في القريب العاجل فور توافر الميزانية.
وبين المصدر أنه سيتم اليوم إلغاء طابور الصباح في جميع المدارس التي تضررت بسبب الأمطار، لافتاً إلى مباشرة عمال النظافة دوامهم أمس في المدارس، حيث خلصوا إلى تنظيف أهم المرافق المدرسية من الوحل والطين لا سيما في ساحات العلم والممرات المؤدية إلى الفصول والرواق المؤدي إلى غرف الإدارة وجارٍ استكمال البقية.
وأوضح المصدر أن تحسن الطقس منذ يوم الجمعة الماضي الذي أشرقت شمسه بعد الأمطار، ساهم كثيراً في تجفيف الخباري الصغيرة في المدارس وتنظيف ساحاتها ونفض الأجواء الرطبة عن كل شيء فيها، مبيناً أن عمال النظافة قاموا بفتح شبابيك الفصول والمختبرات وغرف الإدارات لا سيما المطلة منها على الأماكن المكشوفة، حيث كان لإدخال تيار الهواء إلى مرافق المدرسة دور في تغير حالها بنسبة كبيرة والقضاء على 90 في المئة مما سببته الأمطار.
وإلى مرحلة ما بعد الأمطار، نفى المصدر أي ضغط للمناهج الدراسية حيث ستسير الخطط الدراسية في المراحل التعليمية الثلاث وفق الجدول الزمني المعد لها حتى في المدارس المتضررة، إذ إن أسبوعا واحدا فقط لا يؤثر على خطة سير المنهج وتستطيع المدارس التأقلم مع هذا الوضع وشرح الدروس للطلبة قبل مواعيد الاختبارات بفترة كافية، حيث توجد هناك أيام احتياطية دائماً في الفصلين الأول والثاني لمواجهة أي طارئ في الخطة الدراسية وضمان عدم التأخر في إنجازها في الموعد المطلوب.
وفي السياق نفسه، نقلت «كونا» عن وكيل الوزارة المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد، أن الوزارة استطاعت بجهود أبنائها من الوكلاء ومديري المناطق ومديري المدارس إصلاح الخلل الذي نتج عن غزارة هطول الأمطار في بعض المدارس. وأضاف المقصيد أن الأيام القليلة الماضية شهدت استمرار العمل على مدار الساعة، بمتابعة حثيثة من وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي، الذي أعطى توجيهاته بضرورة العمل المتواصل لإعادة تأهيل المدارس التي تأثرت بالأمطار حرصا على سير العملية التعليمية وعدم تأخرها.
وذكر أن جميع مدارس الوزارة في مختلف المناطق التعليمية، بما فيها منطقة صباح الأحمد وبعض المناطق الأخرى، على استعداد كامل لاستقبال الطلاب والطالبات.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=84f91f31-6952-4278-aa5b-9360efd50e5f




 

عدد الزوار2290367

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية