اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

سعود الحربي: تحتاج لإعادة نظر ... ملفات كثيرة في «التربية»

27 نوفمبر، 2018

أكد وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي، أن ملفات كثيرة في الوزارة تحتاج إلى إعادة نظر، وسنتطرق إليها خلال المرحلة المقبلة بهدوء وتأن، ثم نعرضها على وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.
وقال الحربي، في حديثه للصحافيين والتربويين خلال حفل استقبال المهنئين له أمس، بتوليه منصب وكيل الوزارة، «أنا من أنصار الهدوء في العمل، وسنتطرق إلى جميع الأمور التربوية خلال الفترة المقبلة، ولدي خطة عامة وأفكار سنعمل على تطبيقها بإذن الله على أرض الواقع، وعسى الله ان يعينني على حمل الأمانة، ويوفقني وزملائي العاملين في المنظومة التربوية كافة، على ما فيه مصلحة التعليم وتقديم أفضل الخدمات لأبنائنا الطلبة».
وبين الحربي أنه لم ينته بعد من إجراءات استقالته من المنظمة العربية للتربية والثقافة والفنون، ويحتاج بعض الوقت لترتيب أمور الاستقالة ومن ثم التفرغ إلى العمل التربوي، مؤكداً «أنا ابن قطاع المناهج وسنبحث جميع الملفات والأمور الفنية في الوزارة بالتنسيق مع الجهات الفنية والإدارية المشرفة عليها».
يذكر أن الوكيل الحربي وخلال فترة عمله القصيرة في المنظمة العربية، استطاع تحقيق بعض الإنجازات الملموسة فيها، حيث كانت تعاني من العجز المالي والإفلاس، الذي أوصلها إلى مرحلة عجزت فيها عن دفع رواتب موظفيها منذ نحو 6 أشهر كاملة، فيما استطاع من خلال ترشيد الإنفاق وتقليل المصروفات وتعديل بعض بنود الميزانية، دفع رواتب الموظفين، وزيادة رواتب بعض العاملين البسطاء من عمال النظافة والمراسلة.
وقال مصدر تربوي لـ «الراي» إن «ميزانية المنظمة تقع على عاتق الدول العربية الأعضاء فيها، والجزء الأكبر على دولة الكويت والمملكة العربية السعودية وليبيا، ونظراً للأحداث السياسية الدائرة في الأخيرة لم تتمكن المنظمة من الحصول على ميزانيتها كاملة، ما أوقعها في كثير من الأزمات المالية».
وتدرج الحربي في المناصب التربوية الفنية في الوزارة، حيث كان يعمل في التوجيه الفني، ثم مديراً لإدارة المناهج فوكيلاً لقطاع البحوث والمناهج، وهو من القيادات التربوية المتخصصة فنياً وأكاديمياً ومن داخل الجسم التربوي، ويكاد يجمع التربويون على أنه الشخصية الأكفأ والأصلح لهذا المنصب، وهو خير خلف للدكتور هيثم الأثري، الذي تقدم باستقالته على خلفية أزمة التكييف مطلع العام الدراسي الحالي.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=a775e859-d2e2-4002-a47a-2b279efc6d86




 

عدد الزوار2290113

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية