اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

لائحة اختبارات الثانوية تُطوِّق «الغش الإلكتروني»

16 ديسمبر، 2018

فيما تفتح لجان الاختبارات أبوابها للطلبة صباح اليوم لأداء اختبارات منتصف العام الدراسي، في الصفوف من الخامس إلى الحادي عشر الثانوي، بدأ بعض تجار الاختبارات بالترويج لأجهزة الغش عبر مختلف الوسائل، ومنها الإعلانات المبوبة والوسائط الإلكترونية، فيما حذر مصدر تربوي الطلبة من إنفاق أموالهم على هذه التقنيات التي لن تدخل لجان الاختبارات بأي حال من الأحوال، مشدداً على أن لائحة الغش التي طبقت خلال العام الدراسي الفائت تشهد على حزم الوزارة وجديتها في تعقب الغشاشين، مهما بلغ عدد محاضر الغش في المناطق التعليمية.
وبين المصدر أن بعض الأجهزة بلغت أسعارها خلال هذه الفترة ضعف ما كانت عليه ومنها سماعات الأذن متناهية الدقة، حيث تجاوز سعر الواحدة الـ80 دينارا فيما أخلت وزارة التربية مسؤوليتها إزاء انتشار هذه الأجهزة عبر الإعلانات المبوبة، من خلال التنسيق مع وزارة التجارة والبلدية لمتابعة هذا الأمر، ومخالفة تلك المحلات، مؤكداً أن لا سلطة قضائية لدى الوزارة في متابعتها أو إصدار أي قرار بشأنها. وأوضح أن الوزارة مستمرة بإجراءاتها المشددة في لجان الاختبارات، ومنها التفتيش الذاتي لجميع الطلبة لتعقب الأجهزة الإلكترونية والهواتف والسماعات وكروت الفيزا، وأي تقنية تصدر أي ذبذبات، لافتاً إلى جدية الوزارة وحزمها في محاربة آفة الغش، كما في العام الدراسي الفائت، مهما تدنت نسب النجاح ومهما بلغ عدد محاضر الغش، ولا تراجع في هذا الأمر الذي أعاد الأمور إلى نصابها، في ظاهرة كانت من أسوأ الظواهر وأخطرها على المجتمع وعلى مستقبل العملية التعليمية في البلاد.
وذكر أن هناك بعض الإجراءات الأخرى التي قد تلجأ إليها المدارس خلال فترة الاختبارات، لضمان حسن سير العملية، ومنها استخدام أجهزة التشويش لقطع الاتصال بالخارج ومحاربة ظاهرة  «القروبات» التي يديرها بعض المعلمين ضعاف النفوس، مؤكداً أن الطلبة الغشاشين أدركوا حزم الوزارة وجديتها في هذا الأمر، بعد تطبيق لائحة الغش الجديدة، ومن الأجدى أن يستعدوا للاختبارات بدلاً من إنفاق أموالهم وجهودهم على شراء هذه التقنيات المحظورة.
وحذر المصدر بأن الفصل والإبعاد هو مصير كل معلم يثبت تورطه في «قروبات» الغش في المدارس الثانوية وسوف تتخذ الوزارة بحقه كل الاجراءات القانونية، داعياً أعضاء الهيئة التعليمية في المناطق التعليمية كافة عدم الزج بأنفسهم في تلك الدائرة، التي تضعف هيبة التعليم والمنتسبين إلى العملية التعليمية عموماً.

إشادة... وتحذير

لائحة الغش لـ... الفارس

أكد مصدر تربوي لـ«الراي» أن لائحة الغش الجديدة التي نجحت في القضاء على ظاهرة الغش إلى حد كبير، هي من اعتماد وزير التربية السابق الدكتور محمد الفارس، وهذه شهادة للتاريخ، إذ إنه هو من قام بإجراء التعديلات على اللائحة السابقة في أغسطس 2017 لتكون أكثر تشدداً، على أن تطبق في نهاية العام الدراسي 2017/‏‏2018، فيما قام الوزير الدكتور حامد العازمي بتطبيقها في اختبارات نهاية العام الدراسي الفائت، شاكراً للوزير الفارس هذا الإنجاز الكبير الذي أدى إلى تقويم مسار خاطئ في أهم الجهات الحكومية في البلاد، وحفظ للطلبة المجتهدين حقوق اجتهادهم ومقاعدهم الدراسية في الجامعات والمعاهد.

جراحة الأذن

 نصح المصدر الطلبة الذين يعتمدون على سماعات الأذن الصغيرة في عملية الغش خلال فترة الاختبارات، بتجنب اللجوء إلى هذه الوسيلة الخطرة، حيث خضع كثير من زملائهم في السنوات السابقة إلى عمليات جراحية لاستخراج هذه الأجهزة الدقيقة، داعياً الطلبة على اختلاف مراحلهم وصفوفهم، إلى استثمار أفكارهم وإبداعاتهم في الاجتهاد والتحصيل العلمي، بدلاً من استثمارها في الغش وفي التخطيط لكيفية ادخال هذه الأجهزة إلى اللجان.

«التعليم الخاص»  حدّدت مقار اختبار طلبتها

حددت الإدارة العامة للتعليم الخاص مقار اختبارات الفصل الدراسي الأول التي تنطلق اليوم الأحد، لطلبتها في الصفوف من الخامس الى الحادي عشر.
وعيّنت الإدارة مبناها القديم في القطعة 10 بالسالمية، شارع المغيرة بن شعبة، لجميع مدارس حولي والسالمية والإسلامية الجعفرية، ومدرسة الراشد للبنين في الفروانية قطعه 5، مدخل جنوب الفروانية مقابل المستوصف الصحي لجميع مدارس منطقه الفروانية، ومدرسة النجاة النموذجية الثانوية للبنين في المنقف قطعة 3 شارع فهد الهملان، لجميع مدارس أبو حليفة والفحيحيل والمنقف، وثانوية الجهراء الأهلية للبنين في منطقة الجهراء شارع سليل، مقابل مبنى المحكمة الجديدة، لجميع مدارس الجهراء.
وشددت الإدارة على المدير المساعد المنتدب ضرورة تسلم الأسئلة من الساعة 6:30 صباحاً وعدم التأخير، حتى يتسنى وصولها قبل موعد الاختبار بوقتٍ كافٍ.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=10c4368e-889b-49fe-a3c1-675cc52feb9f




 

عدد الزوار3529038

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية