اسم الفعالية

Location here

سعود الحربي: لن تطول الإجراءات الأمنية في الدخول إلى «التربية»

30 يناير، 2019

إيذاناً ببدء احتفالات وزارة التربية بالأعياد الوطنية، رفع وكيل الوزارة الدكتور سعود الحربي أمس علم الكويت على سارية المبنى الجديد للوزارة، مؤكداً أن هذه الفعالية تقوم بها الوزارة سنوياً، وأن الجميل فيها هذا العام أنها تتم في المبنى الجديد للوزارة، وأن «القضية ليست رفع علم فقط وإنما مواطنة كاملة تدفعنا جميعاً إلى تحمل المسؤولية والإخلاص في العمل واحترام الدولة والقانون وحقوق الإنسان».
وعن الإجراءات الأمنية المعقدة في الدخول والخروج من مبنى الوزارة، قال الحربي «إن هذه الإجراءات لن تطول وستحل قريباً إن شاء الله»، مؤكداً أن «القضية أمنية في الدرجة الأولى في مبنى ضخم كثير الزوايا. ونحن مسؤولون عن أرواح الناس وهذه الإجراءات موجودة في جميع المباني الذكية، والقضية لن تطول بمشيئة الله وهي مسألة ترتيبات فقط».
وعودة إلى الحفل، أكد الحربي أن هذه المناسبة المهمة والاحتفال بها لها أبعاد وآثار إيجابية في المسيرة التربوية، لما تمثله من غرس وتعزيز لقيم المواطنة في نفوس أبنائنا الطلاب والطالبات، متقدما بأطيب التبريكات والتهاني لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة وجميع الشعب الكويتي. 
من جانبه، أكد الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل مقصيد، أهمية الأنشطة والاحتفالات الخاصة بهذه المناسبة العزيزة على قلوب كل الكويتيين والتي تقام في المدارس، حيث تساهم في غرس قيم الولاء والانتماء، مشيرا إلى أن الوزارة تلعب دورا أساسيا وفعالا في انطلاقة الاحتفالات بالأعياد الوطنية وتواصلها خلال شهر فبراير.
وأشار الوكيل المساعد للشؤون المالية يوسف النجار، إلى أن احتفالية رفع العلم تجدد الحب للقيادة السياسية الرشيدة، وتنمي الولاء لوطننا الحبيب، وتدفع الجميع نحو بذل الغالي والنفيس لرفعته والنهوض به.
كما ذكر الوكيل المساعد للشؤون القانونية الدكتور بدر بجاد، أن تكاتف الشعب الكويتي تحت راية سمو أمير البلاد حفظه الله هو السبيل نحو صناعة المستقبل المشرق للأجيال المقبلة.
وقال الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة، إن الاحتفالات بهذه المناسبة التي تحرص عليها وزارة التربية سنويا تحمل تعبيرا وطنيا للنهضة التنموية الشاملة التي شهدتها الكويت خلال تولي صاحب السمو أمير البلاد مقاليد الحكم والتي ارتكزت على نموذج رائد في مسيرة الكويت التطويرية في شتى المجالات الداخلية. 
وبين الوكيل المساعد للمناهج التربوية صلاح دبشة، أن سمو الأمير رسم الخطوط العريضة لمستقبل الكويت ضمن رؤية جديدة واضعا نصب عينيه مستقبلا تعليميا وتربويا واعدا لأبنائها، ومكانة متميزة بين دول العالم. الى ذلك، تقدم الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط ياسين الياسين، بالتهنئة لسمو أمير البلاد وولي عهده الأمين بمناسبة توليه مقاليد الحكم والاحتفال بالأعياد الوطنية، متمنيا أن يحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=3e9725fa-2cb9-408e-903a-c69f00390fab




 

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية