اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

«التربية» تحذّر الطلبة: لا شورت ولا نقال في لجان الاختبارات

22 إبريل، 2019

تودع المدارس على اختلاف مراحلها التعليمية الأسبوع الأخير في العام الدراسي 2018 - 2019 حيث تنتهي الاختبارات القصيرة للطلبة يوم الخميس الموافق 25 الجاري، فيما تبدأ اختبارات خارج الجدول يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين في مواد القرآن الكريم لجميع الصفوف الدراسية، ومادة الدستور وحقوق الإنسان لطلبة الصف الثاني عشر من الثامنة إلى التاسعة صباحاً.
وأوردت الإدارات المدرسية، في نشرات وزعتها على الطلبة، تنبيهات مهمة يجب على الدارسين الالتزام بها أهمها الحضور قبل بداية الاختبار بوقت كافٍ مع إحضار الهوية الشخصية والكتابة بالقلم الجاف الأزرق ويمنع استعمال المزيل الأبيض «الكوركت»، إضافة إلى أنه يمنع اصطحاب الهاتف النقال ويمنع ارتداء الشورت في لجان الاختبارات.
إلى ذلك، كشف مصدر تربوي لـ«الراي» عن اجتماع سيعقده مجلس مديري العموم في الوزارة غداً الثلاثاء لتحديد توقيت اختبارات نهاية العام الدراسي الحالي والمحددة في 7 مايو المقبل، الموافق ثاني أيام شهر رمضان للصفوف من الخامس إلى الحادي عشر، حيث من المتوقع أن تبدأ في تمام التاسعة أو التاسعة والنصف صباحاً على أكثر تقدير وذلك على ضوء مواعيد الدوام التي سيحددها ديوان الخدمة المدنية للجهات الحكومية.
وقال إن الخطة الدراسية أوصدت أبوابها في جميع المراحل التعليمية تقريباً وحين تنتهي الاختبارات القصيرة يوم الخميس المقبل بإمكان الطلبة الاستفادة من هذه الفترة للاستعداد لاختبارات نهاية العام، شريطة الالتزام بالاختبارات خارج الجدول، مرجحاً أن ترتفع نسبة الغياب كثيراً في جميع المناطق التعليمية ولكن لن تحتسب ضمن الغياب من دون عذر.
وبين أن المناطق التعليمية خلصت إلى اعتماد أسماء مديري المدارس الثانوية المشمولين بالتدوير في اختبارات الصف الثاني عشر، حيث رفعت إلى قطاع التعليم العام وجار اعتمادها النهائي، مؤكداً تشكيل رؤساء لجان في جميع المناطق التعليمية على غرار العام الدراسي الفائت. 
وأوضح المصدر أن جميع الإجراءات التي كانت مطبقة في اختبارات العام الفائت ستكون بالمستوى نفسه من الشدة والحزم في الاختبارات الحالية من حيث تطبيق اللائحة الجديدة بجميع بنودها، وستكون العقوبات بانتظار الطلبة المخالفين وفق الجداول الأربعة التي حددتها، مؤكداً في الوقت نفسه حظر الهواتف النقالة والأجهزة الإلكترونية على جميع العاملين في اللجان من معلمين ومراقبين ومشرفين ومديري مدارس.
وعن مظاهر الغش وآلية التعامل معها في فترة الاختبارات، قال المصدر «إن الغش كان ينشط بشكل أكبر في مراكز تعليم الكبار حيث لديهم الكثير من الوسائل المتطورة وأبرزها سماعات الأذن، ولكننا مستمرون بحظر الهواتف داخل لجان ااختبارات سواء للطلبة أو للمعلمين أو للهيئات الإدارية»، مبيناً أن المراقبين في اللجان لديهم كامل الصلاحيات بتحرير محضر غش للطالب غير الملتزم بالتعليمات.
وأكد أن آلية نقل الاختبارات من الكنترول إلى المناطق التعليمية سيحددها قطاع التعليم لاحقاً بعد تحديد مواعيد الدوام الحكومي من قبل ديوان الخدمة، إذ سيتم تحديد موعد نقل الصناديق إلى المناطق وموعد توزيعها على المدارس وكذلك موعد فض المظاريف إضافة إلى مواعيد نقل الصناديق مرة أخرى إلى الكنترول لبدء عملية التصحيح التي من المرجح أن تكون على فترتين صباحية ومسائية إن لزم الأمر.
https://www.alraimedia.com/Home/Details?id=650a32aa-5f06-4d05-8dba-cbbce687ef88




 

عدد الزوار4116165

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية