اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

انطلاق اختبارات نهاية العام الدراسي لجميع الصفوف

7 مايو، 2019

انطلقت امس اختبارات نهاية العام الدراسي للصفوف من الخامس حتى الحادي عشر وسط أجواء تشجيعية وفرتها «التربية» لطلبتها بعيدة عن التوتر، حيث قام قياديوها بتفقد المدارس والاطلاع عن قرب على سير الاختبارات والاطمئنان عليها.

وقال مدير منطقة الجهراء التعليمية وليد بن غيث إن مدارسه استقبلت نحو 41942 طالبا وطالبة لأداء الاختبارات، مبينا تسخير جميع المتطلبات للجان بحيث يكون الاختبار مريحا من جميع الجوانب، إضافة إلى التأكد من أجهزة التكييف والإنارة وتشكيل اللجان الداخلية في كل مدرسة، وتم الاجتماع مع الإدارات المدرسية في المراحل الثلاث لاطلاعهم على آلية تطبيق الاختبارات وكيفية تطبيق اللوائح الخاصة في كل وثيقة.

وأضاف بن غيث في تصريح للصحافيين خلال جولة تفقدية قام بها ومحافظ الجهراء ناصر الحجرف في ثانوية عروة بن الزبير للبنين وريطة بنت الحارث ـ بنات، أن الجهود التي بذلت كبيرة للاستعداد لهذه المرحلة من قبل العاملين في منطقة الجهراء بدعم محافظ الجهراء وتواصله الدائم للتأكد من استعدادنا للاختبارات، إضافة إلى توفير الأمن في مدارسنا وتوفير الطوارئ الصحية.

من جانبه، قال محافظ الجهراء ناصر الحجرف ان تعاون المحافظة وثيق مع منطقة الجهراء التعليمية لتوفير الأمن في جميع المدارس والحد من ظاهرة الاستعراض في السيارات، مشددا على ضرورة مساعدة أولياء الأمور للتعاون مع المنطقة في هذا الجانب.

وأوضح الحجرف ان المحافظة هي ممثلة السلطة التنفيذية، حيث ترتبط بجميع الجهات الحكومية وتقوم بالمتابعة والتنسيق معها لطرح الأفكار وتحقيق الشراكة المجتمعية، مؤكدا اننا سنقوم بتقديم كل الدعم للمدارس من خلال تخصيص دوريات شرطة عند كل ثانوية للحد من بعض الظواهر غير الصحية، مؤكدا ان المسؤوليات مشتركة ما بين الأسرة والطالب والمدرسة والهيئة التعليمية، معلنا أن دعم العملية التعليمية سيكون على رأس أولوياتنا.

بدوره، أكد مدير ثانوية عروة بن الزبير فهد العجمي ان مدرسته تضم نحو 1200 طالب وهو عدد كبير مقارنة بالمدارس الأخرى، مبينا ان إدارته لا تستخدم أي أجهزة تشويش في اللجان كي لا نربك الطالب ولكن نستخدم أجهزة التفتيش الذاتي قبل الدخول إلى الاختبار، مبينا ان أجهزة التشويش منعت أخيرا في المساجد بسبب آثارها غير الصحية على بعض مرضى القلب وإن كانت بعض المدارس تستخدمها.

وقال العجمي ان الطالب الذي يغش واضح ولكن نحن هدفنا مصلحة الطالب فنحن معه أولا وأخيرا ونمنعه من الغش بطريقة سهلة دون أن نقوم بترويعه، مبينا أن استخدام الهاتف أثناء العمل في اللجان ممنوع على المعلمين والمراقبين والمشرفين.

وعن محاضر الغش، قال العجمي: لا يتم تحرير غش لأي طالب ما لم يتم التأكد فعليا من قبل 2 من الملاحظين مع وجود أداة الغش ولا يمكن أن نعثر على برشامة ساقطة بجانب طالب ثم نلبسها لهذا الطالب بل يجب التأكد واتخاذ المحضر على مبدأ اليقين وليس الشك، مؤكدا ان تعليمات مدير المنطقة إلينا أن نتخذ روح القانون، فمثلا عثرنا على برشامة مع طالب ولكن لم يستخدمها لا يمكن ان نثبتها عليه كمحضر غش، مبينا أهمية ألا نكون سيفا مصلتا على الطلبة بل تهدئتهم وإن استلزم الأمر أخذ التعهدات عليهم وتنبيههم لأنهم في النهاية مراهقون وتنقصهم بعض الأمور.

وعن خصم الدرجات من الطلبة المتغيبين قال العجمي: ان مدير المدرسة الذكي حين يرى أن 90% من طلبة الكويت غائبون في الأيام الميتة التي تكون قبل العطل وبعدها لا يطبق الغياب ثم ان الخصم يكون بواقع 5 أيام مقابل نصف درجة ومن يحضر الطبيات ترفع أيام الغياب عنه.

وعن آلية تسلم الاختبارات قال العجمي انها تتم عبر كنترول المنطقة التعليمية ضمن صناديق توضع في الغرفة السرية للمدرسة ولا تفتح الصناديق إلا بوجود مدير المدرسة او المدير المساعد ومن ثم توزيع الأظرف التي لن تفتح إلا قبل موعد الاختبار بـ 10 دقائق فقط.

وبشأن لائحة الغش الجديدة قال العجمي: انا وبحكم خبرتي الطويلة البالغة في حقل التعليم 27 عاما أرى أن قرار «صفر للطالب الغشاش في جميع المواد» قرار فيه قسوة، وكلمت زميلي وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي بهذا الشأن فلا يمكن حرمان الطالب حتى من درجة الأعمال طوال العام الدراسي، مؤكدا اننا تركنا الجمل ومسكنا ذيله في هذا القرار وهذه وجهة نظري.

من جانبها، قالت مديرة مدرسة عين جالوت الابتدائية للبنات بمنطقة العاصمة التعليمية سهام الشطي: إن إدارة المدرسة حرصت على توفير الأجواء المريحة للطالبات وتعليق العبارات التحفيزية في الممرات والفصول لتشجيع الطالبات على تقديم أفضل ما لديهن، كما تم تنظيف الفصول والممرات وتجهيزها للاختبارات والانتهاء من عمل الصيانة للمكيفات.

وأوضحت انه تم تخصيص نصف ساعة قبل الاختبار يطلق عليها (الاختبار المريح)، حتى يتسنى للطالبات الاستفسار عن أي أسئلة، كما تم توفير فصول للمراجعة وتخصيص ساعة كاملة بعد الاختبار حتى تقوم المعلمات بمراجعة مادة اليوم التالي من الاختبار للطالبات.

وأشارت الشطي الى أنه تم توفير فصل للحالات الطارئة بجانب فصل اللجنة الخاصة، واشتمل كل من الفصلين على طالبتين حتى يسهل عليهم التواصل مع المعلمات بشكل أسهل ويتيح الفرصة للسؤال حتى لا يربكن الطالبات الأخريات.

وقدمت عدة نصائح للطالبات كالعمل بجد واجتهاد لإنتاج الحصاد المثمر والبدء بالدعاء دائما والتسمية قبل الاختبار، ثم البدء بحل الأسئلة الأسهل إلى الأصعب، مع عدم إضاعة الوقت بكثرة الأسئلة وضرورة اتباع إرشادات المعلمات والتوكل على الله، متمنية التوفيق والنجاح لجميع الطلبة والطالبات.

من جهته، ذكر مدير ثانوية صباح السالم محمد البطحي أن طلبة الصف العاشر والصف الحادي عشر والمنازل من مدرسة خالد سعود الزيد أدوا أول اختباراتهم للفترة الثانية.

وتابع البطحي ان مراقب التعليم الثانوي حميد الفضلي قام بزيارة المدرسة للتأكد من سير عملية الاختبار بالشكل المناسب، وقد قامت المدرسة بجميع الاستعدادات اللازمة من قبل الهيئة التعليمية والإدارية لتوفير البيئة المناسبة، التي تساهم بجعل فترة الاختبار سهلة وميسرة على الطالب، مؤكدا عدم وجود أي صعوبات تذكر أو مشاكل صحية للطلاب أو حالات غش أثناء تأدية الاختبار.

https://www.alanba.com.kw/ar/kuwait-news/education/901138/08-05-2019




 

عدد الزوار4167230

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية