اسم الفعالية

Location here

اختبارات «الثانوية»... «سناب شات» شريكٌ في الغش!

19 مايو، 2019

انطلقت اختبارات الصف الثاني عشر أمس، وسط إجراءات تربوية مشددة في التفتيش والسرية، حيث منعت وسائل الإعلام من التغطية «لعدم التشويش على الطلبة»، فيما شهد اليوم الأول لاختباري الرياضيات واللغة الفرنسية حالات غش جماعية عبر تطبيق «سناب شات» لحالات متعددة معظمها في مراكز التعليم المسائي.
وفي حين وصف بعض طلبة القسم العلمي امتحان الرياضيات بـ«الصعب المعقد» لا سيما الأسئلة الموضوعية، خالفهم نظراؤهم في الأدبي الذين وصفوا اختبار الفرنسي بـ«السهل المباشر».
وإذ لم تردع الأيام الروحانية الغشاشين من ممارسة الغش، حررت معظم اللجان محاضر غش بحق طلبتها الذين عثرت بحوزتهم على البراشيم والأجهزة والهواتف والسماعات، فيما قال مصدر تربوي لـ«الراي» إن بؤر الغش في بعض الثانويات لا تزال معششة رغم كل الإجراءات المتبعة ووزارة التربية تعلم بذلك.
وبين المصدر أن تصحيح الاختبارات سوف يكون بعد الإفطار حيث تحتاج الصناديق 3 ساعات كاملة لتكون جاهزة إذ تدخل في الغرفة الفنية ثم غرفة الترقيم ثم غرفة المتابعة بعد ذلك يتم فرز الأوراق وإزالة أسماء الطلبة عنها وأرقام جلوسهم وتوضع على طاولات المصححين بلا أسماء أو أرقام جلوس لذلك لن يكون الوقت كافياً للتصحيح قبل الإفطار نافياً أن يؤثر ذلك على موعد إعلان النتائج حيث ستكون قبل العيد نظراً لوجود العدد الكافي من المصححين في القسمين العلمي والأدبي. 
إلى ذلك قام عدد من القياديين في وزارة التربية بجولات تفقدية على لجان الاختبارات أمس، حيث تفقد وكيل الوزارة الدكتور سعود الحربي لجان الاختبارات في منطقة الجهراء التعليمية، يرافقه مديرها وليد الغيث، فيما أجرت مديرة منطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي جولة تفقدية شملت 4 مدارس في منطقتها. وأكد الحربي حرص الوزارة على توفير الأجواء الملائمة والمريحة لأبنائنا الطلبة لأداء اختباراتهم بسهولة ويسر والابتعاد عن كل ما يؤثر عليهم مع مراعاة الجانب النفسي والاجتماعي لهم مشدداً على ضرورة الالتزام بلوائح الغش التي تعد لوائح تنظيمية لتقليل أعداد الحالات في الاختبارات.
وتعليقا على الاختبارات، أكد مدير ثانوية أحمد البشر الرومي محمد السالم، والمكلف بمراقبة سير الاختبارات بثانوية جابر المبارك للبنين، خلال مراقبة سير الاختبارات النهائية، استقرار لجان الاختبارات المكونة من سبع لجان للقسم العلمي وأربع لجان للقسم الأدبي، حيث يؤدي طلبة القسم العلمي اختبار الرياضيات وطلبة قسم الأدبي اختبار اللغة الفرنسية. وأشار السالم إلى جهوزية إدارة المدرسة بعمل كل الاستعدادات اللازمة لسير عملية الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الثاني، فقد تم تجهيز وترميم كل مرافق مبنى المدرسة بما فيها المسرح المدرسي وتم عمل الصيانة اللازمة للتكييف. وقد أوضح السالم عن عدد الطلبة المتقدمين لاختبار اليوم وعددهم ٧٧ طالبا بالقسم العلمي و ٣٩ طالبا بالقسم الأدبي، مضيفا أن هناك حالة غياب واحدة بالقسم الأدبي للاختبار النهائي ولم تسجل أي حالات غش أو حرمان.
وحول اسئلة الطلبة قال الطالب محمد خالد العلي من القسم العلمي ان اختبار الرياضيات كان من ضمن المنهج المقرر، وكان يحتاج الى وقت لحله. وذكر الطالب عبدالله الخشتي من القسم الادبي ان الاختبار سار بشكل جيد، ولم يواجه صعوبة في الاختبار والوقت كان كافيا لحل ورقة الاختبار والمراجعة وتنظيم اللجان كان جيدا.
وعن اختبار اليوم الإثنين، طمأن الموجه الأول للتربية الاسلامية بمنطقة مبارك الكبير التعليمية مبارك الهاجري الطلبة بأن الاختبار، جاء وفق ما يناسب جميع مستويات الطلبة، موضحا ان الاسئلة متنوعة ما بين اسئلة مقالية وموضوعية وضعت وفق ضوابط وآلية معينة، اشتملت على دروس الكتاب المدرسي.
وأوضح الهاجري أهمية مذاكرة جميع الدروس المقررة وتقسيم المادة الدراسية وفق جدول يحدده الطالب مع أخذ فترة للراحة والالتزام بالوجبات الغذائية الصحية ناصحا الطلبة بالابتعاد عن المنبهات ومشروبات الطاقة التي قد تؤثر بشكل سلبي على صحة الطالب وتسبب له التعب اثناء اداء الاختبار.

من اليوم الأول

تفتيش

أكد مصدر تربوي لـ«الراي» أن الإجراءات مشددة في المدارس الثانوية التي تعمل جميعها بأسلوب التفتيش الذاتي للطلبة، ولا سيما طلبة المراكز المسائية، لافتاً إلى توفير الإسناد الأمني اللازم في جميع المحافظات من خلال تخصيص دورية شرطة عند كل مدرسة.

تكييف

ذكر المصدر أن إدارات الشؤون الهندسية في المناطق التعليمية، قامت قبل فترة الاختبارات بتجهيز جميع الثانويات بمستلزمات الصيانة وعلى رأسها التكييف، حيث لم ترد أي مشكلات بهذا الشأن في أي منطقة خلال الاختبار الأول الذي سار بهدوء أمس في القسمين العلمي والأدبي.

سهارى

تقدم السواد الاعظم من الطلبة لأداء الاختبار الأول سهارى وآثار التعب بادية على وجوههم، فيما دعت معظم الإدارات المدرسية طلبتها إلى عدم مواصلة السهر وأخذ الوقت الكافي من النوم والراحة لزيادة التركيز والانتباه.
https://www.alraimedia.com/Home/Details?id=03ff3460-f1be-422d-82ef-fdfc93f622de




 

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية