اسم الفعالية

Location here

اختبار الفيزياء... يوم الصدمة

27 مايو، 2019

شكّل اختبار الفيزياء لطلبة الثاني عشر في القسم العلمي، أمس، يوم الصدمة في الاختبارات التي باتت على مشارف النهاية، حيث وصف طلبة لـ«الراي» الاختبار بالصعب والطويل الذي يحتوي على كثير من الأسئلة المعقدة والغريبة.
وأكد الطلبة أن «الكثيرين لم يخرجوا من قاعة الاختبار إلا في وقت متأخر، ما يدل على صعوبة الأسئلة التي فاجأتنا»، فيما كشف مصدر تربوي لـ«الراي» عن تسجيل العشرات من محاضر الغش وحالات الحرمان التي توزعت هذه المرة بين طلبة المدارس الصباحية والتعليم المسائي على السواء، مؤكداً وجود صدامات بين بعض الطلبة والمراقبين في اللجان انتهت ببعض المشاجرات الكلامية.
وقال المصدر إن بعض المدارس التي لديها مرونة في تطبيق لائحة الغش كانت نماذج الإجابات للاختبار تجوب لجانها عبر تطبيق سناب شات وقروبات الغش على المحمول، فيما استخدمت إدارات أخرى أسلوب الشدة والقسوة في التفتيش والرقابة مخلفة بذلك أجواء من التوتر والارتباك عند جميع الطلبة.
وكانت الموجهة الفنية لمنطقة حولي التعليمية رئيس اللجنة الفنية المشتركة للفيزياء عنود الكندري ذكرت أن مادة الفيزياء تتطلب وجود القلم والدفتر، بالإضافة إلى الآلة الحاسبة لأنها تحتاج إلى تركيز الطالب وعدم الاعتماد على النظر والحفظ فقط، فيما أكد موجهون فنيون للمادة ان أسئلة الاختبار لم تخرج عن إطار المنهج الدراسي ولكن كانت هناك بعض الأسئلة غير المباشرة التي تحتاج إلى تركيز وتنشيط للتفكير، مؤكدين أن الاختبار أسهل من اختبار منتصف العام الدراسي، ولكن في الكويت تعتبر المواد العلمية بشكل عام صعبة على الطلبة لأن معظم ميولهم أدبي.
وعن اختبار اليوم لمادة اللغة العربية للقسمين العلمي والادبي، طمأنت الموجه العام للمادة بالإنابة نوير المطيري، الطلاب والطالبات بأن توجيه المادة حرص على أن يكون الاختبار واضحا ومن ضمن ما تدرب عليه الطلاب، أي سيكون في متناول الجميع، سائلة المولى أن يوفق جميع الطلبة والطالبات وأن يتقبل طاعتهم في شهر العمل والاجتهاد.
https://www.alraimedia.com/Home/Details?id=d1f341ce-51b3-4b79-a8d2-02f6c4979d48




 

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية