اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

الغش يستشري في اختبارات الدور الثاني للمعهد الديني

13 يونيو، 2019

تغلق وزارة التربية اليوم أبواب كنترولها المركزي في القسمين العلمي والأدبي، معلنة انتهاء الفترة المحددة لاستقبال التظلمات، فيما تبدأ اللجان المختصة بفحص التظلمات كل على حدة، ومراجعة أوراق الطلبة والتدقيق مجدداً على عملية التصحيح ثم إبلاغ الطلبة المتظلمين بنتائج تظلماتهم.
ومن التظلمات إلى اختبارات الدور الثاني التي انطلقت في التعليم الديني أمس للصف الثاني عشر، وتنطلق يوم الإثنين الموافق 17 الجاري للقسمين العلمي والأدبي، نقل مصدر تربوي لـ«الراي» شيئاً من المشهد في اختبارات صفوف النقل التي تسيدتها محاضر الغش، وتم على إثرها حرمان عشرات الطلاب والطالبات من درجات نهاية العام الدراسي في جميع المجالات الدراسية.
وأوضح أن ظاهرة الغش استشرت بقوة في اختبارات الدور الثاني التي تنتهي يوم الأحد المقبل في هذه الصفوف، حيث أصبحت الاختبارات بكاملها «تحصيل حاصل» لدى السواد الأعظم من الطلبة الغشاشين، وبات على إثره الدخول إلى لجان الاختبارات والغش فيها مغامرة، متوقعاً أن تكون الصورة أكثر قتامة خلال اختبارات الثانوية العامة التي تنطلق يوم الإثنين في القسمين العلمي والأدبي باختباري الفيزياء والفلسفة.
وطمأن المصدر بأن اختبارات الدور الثاني للقسمين العلمي والأدبي لن تخرج عن المستوى العام المألوف لدى الطلبة، حيث تعتبر نموذجا آخر من نماذج اختبارات الدور الأول، وهي بالمستوى ذاته تقريباً، مبيناً أنها تراعي الفروق الفردية للطلبة، وأعدت بشكل يتناسب ومستويات الطلاب بشكل عام، مؤكداً في الوقت نفسه أن قرار تدوير مديري المدارس الثانوية مستمر في هذه الاختبارات، والعمل في اللجان الثانوية سيكون وفق الآلية ذاتها المعمول بها في اختبارات الدور الأول.
وبين المصدر أن اختبارات الدور الأول للثانوية العامة كشفت عن بعض الخلل في مدارس محددة تم وضعها تحت الملاحظة، إضافة إلى وضع علامات استفهام على بعض مديري المدارس، الذين دارت حولهم الشكوك وكثرت الشكاوى من بعض المخلصين في الحقل التعليمي، موضحاً أن تقارير عن سير الاختبارات في المناطق التعليمية كافة رفعت إلى وكيل وزارة التربية رئيس عام الامتحانات الدكتور سعود الحربي وبانتظار معالجة الخلل.
https://www.alraimedia.com/Home/Details?id=e41943e5-2a43-4530-bfd2-9b1fe72a28c7




 

عدد الزوار4148251

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية