اسم الفعالية

Location here

«التربية» تراجع شرائح المدارس الخاصة... وضغوط للتأجيل

3 نوفمبر، 2019

تسعى الجهات المختصة في وزارة التربية إلى إعادة ترتيب الوضع في المدارس الخاصة، وتحديد المدارس التي تستحق تضمينها وفق نظام الشريحة (أ) و(ب) والنموذجية، حيث شكلت الوزارة لجنة لإعادة فحص هذه المدارس، للتأكد من استحقاقها لنظام الشريحة.

وفي هذا السياق، أكدت مصادر تربوية مطلعة لـ"الجريدة" أن هناك مدارس خاصة تمارس ضغوطاً على مسؤولي "التربية"، لتأجيل هذه الخطوة في الوقت الحالي، إلى حين قيامها باستكمال الشروط الواجبة، لضمان بقائها ضمن الشريحة التي وضعت عليها، لاسيما بعد أن كشف تقرير اللجنة أن 50 في المئة من المدارس ذات الشريحة لم تلتزم بالضوابط والشروط والواجب توافرها، والذي رفعته الإدارة العامة للتعليم الخاص إلى وكيل القطاع، تمهيدا لرفعه إلى وكيل الوزارة، وبحث الموضوع معه، لاتخاذ الإجراءات المناسبة بهذا الشأن.

تفقد المدارس

وقالت المصادر إن "التعليم الخاص" شكلت لجنة لزيارة المدارس الخاصة ذات الشريحة، والاطلاع على الشروط المتوافرة فيها، ومدى تطابقها مع شروط منح الشريحة للمدارس الخاصة من حيث وجود ملاعب مجهزة، وصالات للبدنية، وحمامات سباحة، وعدم ارتفاع كثافة الطلاب عن 25 طالبا في الفصل.

ونوهت إلى أن أكثر من 50 في المئة من المدارس الخاصة، التي تتمتع برسوم فرق الشريحة المفروضة على الطلاب، لا تقدم هذه الخدمات في مبانيها التي تفتقر إلى أبسط التجهيزات المناسبة، لكي تحصل على هذه الرسوم الإضافية.

وأشارت المصادر إلى أن المسؤولين في الإدارة يبذلون جهوداً حثيثة لإخضاع المدارس الخاصة للوائح والنظم وتطبيق القوانين عليها، لاسيما فيما يخص توفير الشروط الخاصة بالشرائح التعليمية، لافتة إلى أن تشكيل لجان لفحص هذه المداس والقيام بزيارات مفاجئة إليها يأتي في اطار حرص المسؤولين على متابعة عمل هذه المدارس، والتأكد من تطبيقها للوائح والنظم، وتوفير الخدمات التعليمية الملائمة للطلاب.

وذكرت المصادر أن "التربية" عازمة على اعادة النظر في تصنيف جميع المدارس الخاصة ذات الشريحة، والتي تم إعطاؤها تراخيص لفئة شريحة (أ) أو (ب) أو النموذجية، حيث ستتم إعادة النظر في هذه التراخيص والتحقق من توفر الشروط المطلوبة.

وشددت على أن القناعة الحاصلة لدى "التعليم الخاص" بضرورة إعادة المدارس التي لم تلتزم بتوفير شروط فرق الشريحة التعليمية إلى تصنيفها كمدارس عادية، انها لا تستحق تحصيل رسوم إضافية من الطلبة.

وبينت المصادر أن عدد المدارس المستفيدة من نظام الشرائح 27 مدرسة خاصة، منوهة إلى أن أقل مدرسة تضم ما لا يقل عن 1000 طالب، مما يعني أن عدد الطلبة في حدود الـ 27 ألفا، موضحة أن فرق الشريحة يبدأ من 97 دينارا ويصل حتى 169 دينارا لطلبة المرحلة الثانوية، وهو ما يجعل رسوم فرق الشريحة تصل إلى أكثر من مليوني دينار سنوياً.

الصندوق الخيري أغلق على 3 آلاف طلب
أغلق الصندوق الخيري لمساعدة الطلبة المحتاجين أبوابه لاستقبال الطلبة من فئة "البدون" اعتباراً من الخميس الماضي، حيث استقبل آلاف الطلبات من أبناء المقيمين بصورة غير قانونية "البدون" طوال أكتوبر الماضي.

وفي هذا السياق، علمت "الجريدة" من مصادرها أن لجنة الصندوق في الإدارة العامة للتعليم الخاص استقبلت طلبات الطلبة "البدون" للتكفل برسومهم الدراسية في المدارس الخاصة، موضحة أن الطلبات تجاوزت 3 آلاف طلب حتى تاريخ إغلاق باب التقديم.

وقالت المصادر إن اللجنة ستعمل على فرز الطلبات، والتأكد من البيانات، ومدى استحقاق المتقدمين للمساعدة، بالتعاون مع الجهات المختصة، لافتة إلى أن قبول الطلبة "البدون" يتم بشكل روتيني في حال التأكد من سلامة وصحة البيانات المقدمة.
https://www.aljarida.com/articles/1572709302709585100/




 

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية