اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

الحساوي:نحتاج لكوادر وطنية مؤهلة لإعداد هيكل تنظيمي للمدارس وإعادة النظر في شروط الترقي

1 فبراير، 2016

- مشيرا أن جمعية المعلمين يهمها أن تكون الصورة واضحة للقضايا التربوية
 الحساوي : نحتاج إلى كوادر وطنية مؤهلة لإعداد هيكل تنظيمي للمدارس ولا بد من إعادة النظر في شروط الترقي للوظائف الإشرافية

أشاد رئيس جمعية المعلمين وليد الحساوي بالتفهم الكبير الذي أبدته الوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري خلال اللقاء الأخير لوفد مجلس الإدارة بها الثلاثاء الماضي, مشيرا أن الجمعية وبصفتها لسان حال أهل الميدان يهمها بشكل كبير أن تتعزز مجالات التشاور والتنسيق في معالجة القضايا, وأن تكون الصورة واضحة أمام قيادات الوزارة حول ما يطرح من خطط ومشاريع للوزارة , ومن أجل الوصول إلى صيغة مناسبة ومتوافقة مع ما يتطلع إليه أهل الميدان من معلمين ومعلمات وإدارات مدرسية , وبما يضمن تأمين كل سبل النجاح للخطط والمشاريع وللقرارات الصادرة عن الوزارة
وذكر الحساوي أن الجمعية كانت لها وجهة نظرها الواضحة حول شروط الترشيح للوظائف الإشرافية التي أقرتها الوزارة مؤخرا والتي كانت مثار جدل واستياء وامتعاض من قبل المعلمين والمعلمات والإدارات المدرسية , وإن وفد مجلس إدارة الجمعية خلال لقائه بالوكيلة الكندري بيّن ذلك بوضوح وبشفافية كاملة , لكون أن هذه الشروط تفتقد جوانب منها إلى العدالة والمساواة , وإن من الضروري إعادة النظر بهذه الشروط والأخذ أو الاستئناس بالمقترحات التي سبق للجمعية أن طرحتها والتي تم فيها وضع حلول مناسبة لن تكون محل خلاف لكونها تتوافق مع متطلبات الواقع التعليمي وما ينظر إليه من قبل الوزارة , وما بين منح المعلمين والمعلومات حقهم المشروع في الترقي .
وذكر الحساوي أن  قضية الهيكل التنظيمي للمدارس كان لها نصيبها في الطرح والمناقشة مع الوكيلة الكندري حيث كان لا بد من بيان رأي الإدارات المدرسية من الهيكل التنظيمي المقترح والذي ستكون له سلبياته المؤثرة في حالة تطبيقه , وسيولد العديد المشاكل على مستوى الإدارات المدرسية والأقسام العلمية والتواجيه الفنية ويسلب الكثير من صلاحيات مديري المدارس والموجهين الفنيين بالإضافة الى تحميل المعلمين المزيد من الأعباء الادارية من خلال بعض الوحدات المستحدثة والتي تحتاج لطاقم اداري وفني مختص , كما أن تطبيق الهيكل المقترح سيهضم حقوق الوظيفية والمادية المعلمين وأهل الميدان وسيزيد من مشاكل يعاني منها الميدان منذ سنوات ومنها الترقي في سلم الوظائف الاشرافية .
وأضاف الحساوي أن الجمعية سبق لها أن ناقشت مقترح الهيكل مع الوكيل السابق للتعليم العام د . خالد الرشيد وأكدت ذلك خلال لقائها بالوكيلة الحالية الكندري على ضرورة وجود هيكل تنظيمي للمدارس يراعى فيه الجانب الإداري والجانب الفني ويتوافق مع واقع واحتياجات المدارس ويعمل على تطويرها ويساهم في معالجة كافة السلبيات ويحفظ للإدارات المدرسية والمعلمين والمعلمات والموجهين حقوقهم ومكتسباتهم كاملة , وإن ما يؤخذ على الهيكل التنظيمي المقترح حاليا هو الأخذ بالجانب الإداري فيما غابت عنه تماما المسألة الفنية لدور الأقسام العلمية والإدارات المدرسية والتواجيه الفنية .
وكشف الحساوي النقاب عن أن الهيكل التنظيمي المقترح حاليا تم إعداده من خلال جهات أو رؤى خارجية تنظر إلى الواقع التعليمي في الكويت من اتجاه واحد دون أي معرفة ودراية وخبرة كافية بهذا الواقع , وإن من المفترض الاستعانة بالكوادر الوطنية التي تملك الكفاءة والمعرفة والخبرة المتكاملة بالوقع التعليمي بشكل عام وبأوضاع المدارس وآلية العمل الإداري والتعليمي بشكل خاص ,  وأن يتم عرض أي مشروع مقترح على طاولة النقاش مع كافة الجهات المعنية حتى يضمن له النجاح ويحقق الأهداف المنشودة ويحفظ للمعلمين والمعلمات والإدارات المدرسية والتواجيه حقوقهم المادية والوظيفية بشكل كامل .
 وأكد الحساوي في ختام تصريحه أن مجلس الإدارة عندما يطرح القضايا والمسائل المتعلقة بحقوق المعلمين لا ينظر إلى ذلك من باب دغدغة المشاعر أو التكسب والمزايدة بقدر حرصه على تأمين سبل الاستقرار التربوي ودعم خطط ومشاريع الوزارة , وإن لديه القناعة والثقة الكاملة بتفهم قيادات الوزارة لذلك , وهذا ما لمسناه من خلال لقائنا بالوكيلة المساعدة الكندري .




 

عدد الزوار1154115

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية