اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

جمعية المعلمين تطالب د.الفارس بالتدخل السريع لمعالجة قضية الاختبارات الإلكترونية للوظائف الإشرافية

4 مارس، 2017

                        على خلفية التظلمات الواسعة للمتقدمين ولوجود استهداف أو خلل في احتساب النتائج

جمعية المعلمين تطالب الوزير الفارس بالتدخل السريع في معالجة قضية الاختبارات الإلكترونية للوظائف الإشرافية

طالبت جمعية المعلمين الكويتية وزير التربية د . محمد الفارس , بضرورة التدخل السريع والعاجل  , لمعالجة قضية السلبيات المؤثرة التي حدثت في اختبارات الوظائف الإشرافية الإلكترونية , مؤكدة على ضرورة الأخذ بالاعتبار , الانتقادات الواسعة للمعلمين والمعلمات المرشحين إلى الترقي للوظائف الإشرافية , والتظلمات التي تم رفها من قبلهم , والآخذة بالتزايد والاتساع  , وقد كشفوا من خلالها عن وجود استهداف قد يكون مقصودا في منحهم حق الترقي , أو وجود خلل في النظام الإلكتروني , أعطى نتائج مغايرة في احتساب النتيجة النهائية , أو في احتساب الاجابات الصحيحة والخاطئة .
وذكرت الجمعية في بيان لها , أنها سبق لها أن طالبت الوزارة , بضرورة تشكيل لجنة لدراسة تجربة تطبيق الاختبارات الالكترونية قبل تعميمها على جميع الفئات والتخصصات , بعد ما تم تطبيقها قبل عامين على بعض الفئات , وهو ما لم يحدث , مما أدخل الوزارة والميدان حاليا , في حالة من الإثارة والجدل والتشكيك , ومن ردود فعل متوقعة , في ظل اتخاذ خطوات غير مدروسة برفع نسبة النجاح ( كيرف ) تارة , أو في إعادة الاختبار تارة أخرى.
من جانبه ذكر رئيس الجمعية وليد الحساوي , أن تطبيق الاختبارات , لم يتم فيه معالجة السلبيات السابقة , والتي سبق أن أعلن عنها العام الماضي ,  حيث لم يتم مراعاة طبيعة ونوعية وتخصص كل مادة ، وتحديد زمن الاختبار المناسب لها  , إلى جانب عدم وجود معايير واضحة ولوائح منظمة للاختبار الالكتروني , ونشرها لكل المتقدمين , وكيفية معالجة ما يترتب على نتائج الاختبار ، أو على نسب ودرجة النجاح ، والتعامل معها وفق اللوائح والنظم , وبما يحقق العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المتقدمين ولكل التخصصات.
وأضاف أن الجمعية سبق لها أن أكدت أيضا , ومنذ بداية تطبيق تجربة الاختبارات الإلكترونية للوظائف الإشرافية قبل عامين , على ضرورة أن تأخذ هذه التجربة ، حقها الكامل من البحث والدراسة، وفق أسس مستوحاة من نتائج التقييم الشامل والموضوعي لهذه التجربة، وبموجب معايير تعالج السلبيات وتعزز الإيجابيات , لضمان نجاحها وتعميها , مؤكدا ان الجمعية لا خلاف لديها على التجربة , ومدى امكان نجاحها، بل تستشعر أهميتها في مواكبة الوسائل والمشاريع والتجارب التربوية لمرحلة التطوير التكنولوجي، إلا أن ذلك يتطلب في الوقت نفسه , مراعاة كافة الجوانب والاحتمالات ، وأهمية التعامل معها بشفافية واضحة من حيث الإيجابيات والسلبيات، وأن يكون لأهل الميدان رأي فيها يوضع في الاعتبار الأول قبل التعميم .
وأكد الحساوي في ختام تصريحه ,  ثقة الجمعية في حرص الوزير د . الفارس والوكيل د . هيثم الأثري والوكيلة المساعدة للتعليم العام فاطمة الكندري , في إبداء كل أوجه الاهتمام والعناية بالتظلمات المرفوعة من قبل المرشحين للوظائف الإشرافية , والتحقيق في أسباب تدني نسبة النجاح في بعض التخصصات ، لمعرفة الأسباب الحقيقية لهذا التدني، ولطرح الحلول المناسبة لمعالجتها وفق نظرة تربوية، وسند قانوني يحفظ حقوق جميع المتقدمين , وأن ذلك سيكون له آثاره الإيجابية على أهل الميدان بشكل عام، والمتقدمين للاختبارات الإلكترونية بشكل خاص، وسيمنحهم ويعزز فيهم الثقة والارتياح الكاملين .




 

عدد الزوار1073683

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية