اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

في اللقاء الأول مع الوزير د.الفارس جمعية المعلمين تستعرض أهم القضايا التربوية

8 إبريل، 2017

في‭ ‬أول‭ ‬لقاء‭ ‬جمع‭ ‬مجلس‭ ‬إدارتها‭ ‬الجديد‭ ‬بوزير‭ ‬التربية‭ ‬د.الفارس‭ ‬والوكيل‭ ‬د.الأثري‭

جمعية‭ ‬المعلمين‭ ‬استعرضت‭ ‬قضية‭ ‬الوظائف‭ ‬الإشرافية‭ ‬والاختبارات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬والخصم‭ ‬مقابل‭ ‬العطلة والتقويم‭ ‬الدراسي‭ ‬ولجان‭ ‬اختبارات‭ ‬الدور‭ ‬الثاني

مطيع‭ ‬العجمي‭ : ‬وجدنا‭ ‬كل‭ ‬التأييد‭ ‬والدعم‭ ‬لتعديلات‭ ‬الكادر‭ ‬وفي‭ ‬تعزيز‭ ‬مجالات‭ ‬التواصل‭ ‬والتنسيق‭ ‬مع‭ ‬الجمعية

 


أشار‭ ‬رئيس‭ ‬جمعية‭ ‬المعلمين‭ ‬الكويتية‭ ‬مطيع‭ ‬العجمي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الجمعية‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬واقع‭ ‬دورها‭ ‬ورسالتها‭ ‬،‭ ‬استعرضت‭ ‬خلال‭ ‬أول‭ ‬لقاء‭ ‬لمجلس‭ ‬إدارتها‭ ‬الجديد‭  ‬،‭ ‬جمعه‭ ‬بوزير‭ ‬التربية‭ ‬د‭ .‬محمد‭ ‬الفارس‭ ‬في‭ ‬مكتبه‭ ‬بالوزارة‭ ‬،‭ ‬وبحضور‭ ‬وكيل‭ ‬الوزراة‭ ‬د‭ . ‬هيثم‭ ‬الأثري‭ ‬،‭ ‬وكافة‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الجمعية‭ ‬،‭  ‬جملة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬المهمة‭ ‬،‭ ‬ومن‭ ‬أبرزها‭ ‬قضية‭ ‬الوظائف‭ ‬الإشرافية‭ ‬،‭ ‬والتأخير‭ ‬على‭ ‬سلم‭ ‬الترقي‭ ‬فيها‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬باتت‭ ‬تشكل‭ ‬مصدر‭ ‬قلق‭ ‬وهاجس للمعلمين‭ ‬والمعلمات‭ ‬،‭ ‬وإنه‭ ‬آن‭ ‬الأوان‭ ‬النظر‭ ‬بالمقترحات‭ ‬التي‭ ‬سبق‭ ‬للجمعية‭ ‬أن‭ ‬تقدمت‭ ‬بها‭ ‬،‭ ‬وضرورة‭ ‬الأخذ‭ ‬بها‭ ‬لمعالجة‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬،‭ ‬وللمساهمة‭ ‬في‭ ‬تحريك‭ ‬عجلة‭ ‬الترقي‭ ‬إلى‭ ‬الوظائف‭ ‬الاشرافية‭ ‬،‭ ‬ومنح‭ ‬كافة‭ ‬المشمولين‭ ‬بالترقي‭ ‬،‭ ‬حقهم‭ ‬الكامل‭ ‬والمشروع‭ ‬،‭ ‬وإتاحة‭ ‬الفرصة‭ ‬لهم‭ ‬لإبراز‭ ‬وجودهم‭ ‬وقدراتهم‭ ‬،‭ ‬وتسخير‭ ‬امكاناتهم‭ ‬لتعزيز‭ ‬مجال‭ ‬التطوير‭  ‬والتنمية‭ .‬
وأشار‭ ‬العجمي‭ ‬إلى‭ ‬إنه‭ ‬تم‭ ‬طرح‭ ‬ومناقشة‭ ‬قضية‭ ‬الاختبارات‭ ‬الالكترونية‭ ‬،‭ ‬وما‭ ‬صاحبها‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬انتقادات‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المعلمين‭ ‬والمعلمات‭ ‬المرشحين‭ ‬إلى‭ ‬الترقي‭ ‬للوظائف‭ ‬الإشرافية،‭ ‬والتظلمات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬رفعها‭ ‬من‭ ‬قبلهم،‭ ‬والآخذة‭ ‬بالتزايد‭ ‬والاتساع،‭ ‬وقد‭ ‬كشفوا‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬خلل‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬الإلكتروني،‭ ‬أعطى‭ ‬نتائج‭ ‬مغايرة‭ ‬في‭ ‬احتساب‭ ‬النتيجة‭ ‬النهائية،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬احتساب‭ ‬الاجابات‭ ‬الصحيحة‭ ‬والخاطئة‭.‬
وأضاف‭ ‬أن‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الجمعية‭ ‬،‭ ‬حظي‭ ‬بقبول‭ ‬وتأكيد‭ ‬كاملين‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الوزير‭ ‬د‭ . ‬الفارس‭ ‬والوكيل‭ ‬د‭ . ‬الأثري‭  ‬،‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬الوزارة‭ ‬وتأييدها‭ ‬،‭ ‬للمقترح‭ ‬بقانون‭ ‬لإجراء‭ ‬تعديلات‭ ‬على القانون ٢٠١١/٢٨ الخاص‭ ‬بكادر‭ ‬المعلمين‭ ‬،‭ ‬والذي‭ ‬أعدته‭ ‬الجمعية‭ ‬وتقدم‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬،‭ ‬وتمت‭ ‬الموافقة‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اللجنة‭ ‬التشريعية‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬،‭ ‬وأحالته‭ ‬إلى‭ ‬اللجنة‭ ‬التعليمية‭ ‬،‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬منح‭ ‬كافة‭ ‬الشرائح‭ ‬المعنية‭ ‬من‭ ‬المعلمين‭ ‬بمختلف‭ ‬وظائفهم‭ ‬حقوقهم‭ ‬المكتسبة‭ ‬والمشروعة‭ ‬من‭ ‬الكادر‭ ‬،‭ ‬والتأكيد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬إقرار‭ ‬التعديلات‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬،‭ ‬وبشكل‭ ‬عاجل‭ .‬
وذكر‭ ‬العجمي‭ ‬إلى‭ ‬أن مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬،‭ ‬جدد‭ ‬أهمية‭ ‬النظر‭  ‬بالمقترحات‭ ‬التي‭ ‬تقدمت‭ ‬بها‭ ‬الجمعية‭ ‬،‭ ‬لتعديل‭ ‬قرار‭ ‬التقويم‭ ‬الدراسي‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانوية‭ ‬،‭ ‬وبما‭ ‬يتيح‭ ‬المجال‭ ‬لإنتهاء‭ ‬العام‭ ‬الدراسي‭ ‬قبل‭ ‬إجازة‭ ‬عيد‭ ‬الفطر‭ ‬،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬النظر‭ ‬بمقرحات‭ ‬الجمعية‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬اختبارات‭ ‬الدور‭ ‬الثاني‭ ‬،‭ ‬ومواعيدها‭ ‬بحيث‭ ‬يتم‭ ‬تخصيص‭ ‬مدرستين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬منطقة‭ ‬تعليمية‭ ‬،‭ ‬تقام‭ ‬فيها‭ ‬لجان‭ ‬الدور‭ ‬الثاني‭ ‬،‭ ‬وإن‭ ‬ذلك‭ ‬سيكون‭ ‬له‭ ‬إيجابيات‭ ‬واسعة‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬تهيئة‭ ‬الأجواء‭ ‬المناسبة‭ ‬لأداء‭ ‬الإختبارات‭ ‬،‭ ‬ومساعدة‭ ‬اللجان‭ ‬في‭ ‬اتمام‭ ‬عملها‭ ‬بشكل‭ ‬أفضل‭ .‬
وأضاف‭ ‬العجمي‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬أكد‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬،‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬تمارس‭ ‬وتعزز‭ ‬الوزارة‭ ‬دورها‭ ‬لمعالجة‭ ‬الخصم‭ ‬مقابل‭ ‬العطلة‭ ‬للمعلم‭ ‬مع‭ ‬ديوان‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬،‭ ‬والتي‭ ‬يتضرر‭ ‬منها‭ ‬المعلم‭ ‬،‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬اجازة‭ ‬مرافق‭ ‬المريض‭ ‬،‭ ‬بحيث‭ ‬يخصم‭ ‬عليه‭ ‬مرتين‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬مخالف‭ ‬لأبسط‭ ‬الحقوق‭ ‬الوظيفية‭ ‬،‭ ‬ويتطلب‭ ‬تعديل‭ ‬القرارات‭ ‬في‭ ‬شأنها‭ ‬،‭ ‬وبما‭ ‬يحفظ‭ ‬للمعلمين‭ ‬حقوقهم‭ ‬الكاملة‭ ‬،‭ ‬ودون‭ ‬المساس‭ ‬بها‭ .‬
وأعرب‭ ‬العجمي‭ ‬في‭ ‬ختام‭ ‬تصريحه‭ ‬عن‭ ‬رغبته‭ ‬بأن‭ ‬تتواصل‭ ‬هذه‭ ‬اللقاءات‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الحاجة‭ ‬الماسة‭ ‬لمعالجة‭ ‬بعض‭ ‬القضايا‭ ‬المهمة‭ ‬والمؤثرة‭ ‬،‭ ‬مشيدا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬بالتفهم‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬أبداه‭ ‬الوزير‭ ‬د‭ . ‬الفارس‭ ‬،‭ ‬والوكيل‭ ‬د‭ . ‬الأثري‭ ‬،‭ ‬ورغبتهما‭ ‬بتعزيز‭ ‬مجالات‭ ‬التنسيق‭ ‬والتشاور‭ ‬مع‭ ‬الجمعية‭ ‬،‭ ‬والاستئناس‭ ‬برأيها‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬القضايا‭ ‬والمسائل‭ ‬التربوية‭ ‬،‭ ‬وبصفتها‭ ‬الممثل‭ ‬الشرعي‭ ‬للمعلمين‭ ‬والمعلمات‭ ‬،‭ ‬ولسان‭ ‬حالهم‭ . ‬والتأكيد‭ ‬على‭ ‬دورها‭ ‬ورسالتها‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬المشاريع‭ ‬والخطط‭ ‬التربوية‭.




 

عدد الزوار1073749

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية