اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

“التربية” تقلِّص عمالة النظافة في المدارس من 11 إلى ثمانية

30 أغسطس، 2018

فيما تسعى وزارة التربية لإعادة التوازن والاستقرار لمدارسها بعد العطلة الصيفية عبر توفير الخدمات للمعلمين والطلبة قبل بدء دوام الطلبة والدراسة الإسبوع المقبل، كشفت مصادر تربوية مطلعة لـ”السياسة” عن تعليمات صدرت للمناطق التعليمية بشأن تقليص عدد عمال النظافة في مدارس المراحل التعليمية “الابتدائية والمتوسطة والثانوية” من 11 إلى 8 عمال في المدرسة الواحدة، بحيث يتم الاستفادة من العمالة الزائدة لدعم رياض الأطفال بها.
ولفتت المصادر الى ان مديري عموم المناطق التعليمية طلبوا اول من امس من مديري المدارس رفع تقارير حول ميزانيات عمالة النظافة لاستبيان المدارس التي يوجد فيها نقص فعلي أو زيادة من العمالة لإعادة توزيعها بشكل متوازن على المدارس والحيلولة دون احداث ازمة نقص في المدارس اضافة الى مخاطبة ادارة الخدمات بالأعداد الفعلية لعمالة النظافة في كل منطقة ومدى حاجة المدارس لتزويدها بعمالة اضافية.
وانتقدت المصادر تقليص عدد العمالة في المدارس الى 8 عمال خاصة وان بعض المدارس بدأت عامها الدراسي دون توفير الاعداد الكافية من عمالة النظافة لإنجاز عملها، مشيرة الى ان وزارة التربية مددت عقود النظافة لثلاث مناطق تعليمية “مبارك الكبير، الجهراء ، حولي” حتى 30 سبتمبر المقبل بعمالة زودتها بها الشركات مخالفة للاقامة وهاربة من المنازل مما يجدد أزمة نقص عمالة النظافة التي عانت منها المدارس خلال العام الماضي، فيما تشرع نحو التعاقد مع شركة جديدة لمدارس منطقة العاصمة اول اكتوبر المقبل.
وبينت بأن طرح مناقصات جديدة للمناطق التعليمية الثلاث سيحتاج الى وقت اضافي لأخذ موافقة الجهات الرقابية والمرور بدورة روتينية طويلة لحين التعاقد مع شركات نظافة جديدة اضافة الى الانتظار حتى 90 يوما لبدء مباشرة العمالة لأعمالها بالمدارس، داعية الى تضافر جهود مسؤولي وزارة التربية حول التعاقد مع شركات تشترط عليها وضع اقامات صالحة لعمالتها وعدم الإخلال بشروط التعاقد التي تتضمن توفير اعداد محددة من العمالة للمدارس حتى لا تتفاقم الأزمة.
من جانب آخر، عقدت وكيلة وزارة التربية المساعدة لقطاع التعليم العام فاطمة الكندري اجتماعا موسعا مع مديري عموم المناطق التعليمية صباح امس للاطمئنان على استعدادات العام الدراسي الجديد.وقالت مصادر تربوية لـ”السياسة” ان الاجتماع تضمن توصيات حول الإهتمام بمعاملة الطالب بالشكل الأمثل ومراعاته من الناحية النفسية والإهتمام بنشر الوعي حول السلوكيات الإيجابية بين المعلم والطالب، مشيرة في الوقت ذاته الى ان الوكيلة الكندري شددت على ضرورة التأكد من جهوزية الخدمات في المدارس لإستقبال الطلبة من عمالة نظافة وتكييف وبرادات مياه صالحة للاستخدام اضافة الى توفير الكتب الدراسية وفقا لميزانيات الطلبة في المدارس.
من جهتها، أكدت الكندري في بيان صحافي لوزارة التربية عقب الاجتماع على اعطاء أهمية كبرى لاختبارات “تيمز” لتقييم تحصيل الطلبة في المدارس، والتي ستعقد في شهر مارس القادم والذي يجب خلاله توعية الميدان التربوي في أهمية هذه الاختبارات العالمية والتي ستضع الكويت في مكانها الصحيح من خلال توعية أولياء الأمور والطلاب والهيئة التعليمية بأهمية هذه الاختبارات.
وذكرت الكندري أن هناك مقترحا بالالتزام بما ورد من قرارات ديوان الخدمة المدنية في اعداد المكلفين في المطابع والغرف السرية داخل المناطق التعليمية، ومراعاة الموازنة في إعداد الوظائف الاشرافية بتوزيعهم بشكل صحيح في مختلف التخصصات وتحديداً المدير المساعد الثالث، حيث يجب أن يكون توزيعه في المدارس ذات الكثافات الكبيرة بمعنى المدارس التي تزيد عن 27 فصل أو عن 700 طالب أو اذا كانت هناك بعض المدارس قد يكون هناك المدير المساعد الثاني في اجازة مرضية طويلة أو أي أمر آخر، فهذا الامر يترك لمدير المنطقة التعليمية. وشددت على الالتزام بما ورد في قرارات النقل والندب، لافتة إلى أن هناك مجموعة من قيادات وزارة التربية وتحديداً في المناطق التعليمية من مديرين مدارس ومدير عام منطقة تعليمية وموجهين وموجهي اوائل ومديرين مساعدين تم إلحاقهم بدورة تدريبية في الولايات المتحدة الاميركية العام الماضي. وبينت بأن هذه المجموعة الملتحقة بالدورة ستنقل هذه الخبرة الى الميدان التربوي من خلال (presentation) الذي سيعقد في جميع المناطق التعليمية عن طريق تشكيل فرق عمل من اصحاب الاختصاص حيث تم تقسيمها الى مجموعات لعرضه في المناطق التعليمية والاستفادة من الخبرات المكتسبة من الدورة ومايتوافق معها بتطبيقها على ارض الواقع.
كما أكدت الكندري على ضرورة اهتمام الادارات المدرسية بتوطين التدريب وتحديداً في المناهج الجديدة.
http://al-seyassah.com




 

عدد الزوار2183497

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية