اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

«التربية»: 150 حالة حرمان نهائي مع انطلاق قطار الاختبارات

7 مايو، 2018

بعد تأكيد «التربية» أنها ستتخذ إجراءاتها لضبط لجان الاختبارات ومنع الغش وتفعيل اللوائح المتعلقة بهذه الظاهرة، بدأت الوزارة تطبق قراراتها الحازمة، التي تفعّل هذا العام للمرة الأولى، وتقضي بحرمان الطالب الذي يمارس الغش من درجات كل المواد واعتباره راسبا.

وسجلت الوزارة أمس حالات حرمان من نتيجة كل المواد الدراسية لاكثر من ١٥٠ طالب، وذلك بعد ضبطهم يغشون أو بحوزتهم ادوات غش مثل الهواتف النقالة والسماعات وغيرها من الوسائل التي اعتاد الطلبة استخدامها للحصول على نتائج غير واقعية لمستواهم وتحصيلهم العلمي.

وكانت «التربية» سجلت حوالي 45 حالة حرمان كذلك في الاختبارات التي تمت خارج الجدول في الاسبوعين الماضيين لمادتي القرآن والدستور.

تفقد اللجان

وفي هذا السياق، تفقّد وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي صباح أمس عدداً من لجان الاختبارات في منطقتي الجهراء والفروانية التعليميتين.

وقال العازمي إن الاختبارات جاءت في مستوى الطلاب، وأنَّها راعت الفروق الفردية بين المتعلمين، وهو ما شددت عليه الوزارة لكل المناطق التعليمية.

الجولة التي قام بها الوزير العازمى ورافقه خلالها وكيل وزارة التربية بالإنابة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فصيل مقصيد، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي ضيدان العجمي، شملت زيارة مدرسة نورية الصبيح الثانوية بنات، ومدرسة سلمان الفارسي الثانوية بنين، للوقوف على سير لجان الاختبارات.

وحثّ الوزير الطلبة خلال الجولة على الاستفادة من الوقت المخصص للاختبار في الإجابة بتأنٍ ودقة ومراجعة كل الأسئلة وعدم الانصراف من لجنة الاختبار إلا بعد التأكد من إجابة نقاط الأسئلة، راجيًا للجميع التفوق والتميّز وتحقيق أفضل النتائج.

وأثنى على الجهد المبذول والتنظيم الرائع من القائمين على اللجان، وأكد أن الاستعدادات ممتازة، وأن «التربية» اتخذت كل الإجراءات التي تضمن سير الاختبارات بالشكل المطلوب، ووضع كل الإرشادات للطلاب في هذا الشأن، مبيناً أنه تم الإيعاز لكل الإدارات المدرسية ومسؤولي الوزارة بتطبيق النظم واللوائح والضوابط المعمول بها بما يصب في مصلحة الطلاب.

ودعا العازمي الطلابَ إلى بذل الجهد وأن يضعوا نصب أعينهم هدف تحقيق التفوق والتميّز وحصاد أفضل النتائج لا مجرد القناعة بالحصول على النجاح فحسب، وأن يبتعد كلّ طالب عن كل ما يحول دون قيامه بالاستعداد الكامل والتحصيل التام لأداء الاختبارات المقبلة.

إشاعة الهدوء

من جانبه أكد مدير منطقة الجهراء التعليمية وليد الغيث حرص منطقته على حسن سير الاختبارات سواء في صفوف النقل أو في الصف الثاني عشر من خلال التوعية الكاملة باللائحة الجديدة وتطبيقها دون إفراط أو تفريط والتعامل التربوي الابوي الأمثل مع الطلبة من خلال إشاعة أجواء الهدوء والطمأنينة وإزاحة أجواء الرهبة في اللجان كافة.

وصرح الغيث بأن وزير التربية تفقد لجنة ثانوية نورية الصبيح للاطمئنان على أسئلة الاختبارات وسلامة تطبيق الآلية، كاشفا عن تشكيل فريق من مسؤولي المنطقة لمتابعة الاختبارات وإعداد التقارير المكتوبة عن سير العملية، «وإن وجدت أي نواقص فسوف نعمل على تلافيها فوراً».

وعن الإجراءات الجديدة المنصوص عليها في اللائحة، قال إن « للإدارات المدرسية كل الصلاحيات في عملية ضبط الاختبارات والحد من هذه المظاهر ومنع دخول الهواتف وأي أجهزة إلكترونية، وذلك وفق الصلاحيات المتاحة ووفق القانون»، مبيناً أن محضر الغش لا يتم إلا من رئيس اللجنة وفق شروط أهمها ثبوت أداة الغش على درجة من اليقين، مع تدوين ذلك وإرفاقه بمحضر الغش، ورفعه في النهاية بتوقيع رئيس اللجنة والملاحظين.

الوزير يعزي الأسرة التربوية بوفاة طالبة
أعرب وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي عن بالغ الحزن والأسى والأسف لوفاة طالبة في حادث دهس اثر خروجها من المدرسة امس مقدما التعازي لاسرتها وزميلاتها والاسرة التربوية.

وقال العازمي في تصريح صحافي عقب جولة قام بها لتفقد امتحانات نهاية العام الدراسي التي بدأت صباحا ان خبر «وفاة ابنتنا شهد محمود إثر تعرضها لحادث دهس أثناء عودتها للمنزل بعد انتهاء الاختبارات مؤلم ومثير للحزن».

واكد ان هذا الخبر «آلمنا جميعا» مضيفا ان وزارة التربية تتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرتها الكريمة وزميلاتها وإدارة المدرسة.

من جانبها اعربت وزارة التربية في بيان عن تعازيها لاسرة الطفلة شهد موضحة انها طالبة بالمرحلة المتوسطة في احدى المدارس التابعة لمنطقة حولي التعليمية.
http://www.aljarida.com/articles/1525630845565435200/




 

عدد الزوار2147691

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية