اسم الفعالية

Location here

آخر الأخبار

4 مدارس تعاني مشكلات فنّية في سلوى وجنوب السرة

19 يونيو، 2018

حسمت وزارة التربية أمر 4 مدارس في سلوى وجنوب السرة، شهدت جدلاً كبيراً منذ لحظة تسلمها من الجهة المنفذة لها، منذ نحو 10 سنوات، حيث كشف الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط الدكتور خالد الرشيد عن «وجود مشكلات فنية في المدارس المشار إليها ولم يصلنا الرد من اللجنة المختصة وهي اللجنة الدائمة للكشف عن المشاكل الفنية بالمشاريع، والمكلفة بعمل الدراسات والتوصيات اللازمة لها».
وشدد الرشيد، في كتاب وجهه إلى وزارة الأشغال العامة، على ضرورة تزويده بتقرير اللجنة المختصة مع توضيح الكفالة على المبنى والاجراءات التي ستتم في شأن المدارس المذكورة، مع إعطاء الموضوع صفة الأهمية والاستعجال، فيما رد الوكيل المساعد لقطاع شؤون المشاريع الإنشائية في وزارة الأشغال غالب صفوق بأنه تم تكليف مكتب للاستشارات الهندسية، لمعاينة المدارس وعمل التقرير اللازم وتأكيد السلامة الإنشائية.
وقال صفوق «قام المكتب المذكور بعمل المعاينات اللازمة بحضور مهندسي الأشغال، ووافانا بالتقريرالفني النهائي والذي يفيد بأن كل العيوب بالمدارس هي بفواصل التمدد، وعدم وجود أي عيوب إنشائية بالمدارس من هبوطات أو شروخ ذات دلالة إنشائية او اهتزاز في بلاطات الأسقف، ويؤكد السلامة الإنشائية لمباني المدارس المعنية بالدراسة» مؤكداً أن فترة الصيانة التعاقدية قد انتهت منذ فترة بعيدة حيث ان جميع المدارس مضى على تسلمها أكثر من 10 سنوات.
ووفق تقريرالمكتب فإن كل عيوب المدارس في فواصل التمدد التي تم تجاهلها والصبغ عليها وفي اجتماعنا حصلنا على قرص مدمج به المخططات الانشائية لنماذج المدارس المعنية بالدراسة وبمراجعتها «152» مخططا لم نجد أي تفصيلة واحدة لفاصل التمدد من حيث القطاع والتسليح وذلك حتى يمكننا عمل تحقيق إنشائي لسلامة الفاصل وأخيراً نؤكد على السلامة الإنشائية لمباني المدارس المعنية بالدراسة حيث لم نلاحظ أي عيوب بها ذات دلالة إنشائية.
وفي السياق الإنشائي، طلب نائب رئيس جهاز متابعة الأداء الحكومي مشعل البعيجان من وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري موافاته بالموقف التنفيذي لمشاريع وزارة التربية، بخصوص هدم وإعادة بناء المدارس القديمة والمتهالكة على مستوى المناطق التعليمية وفقاً لخطة الوزارة للعام 2015/2016 - 2019/2020.
وشدد البعيجان على ضرورة أن يتضمن الموقف التنفيذي المدارس المعاد بناؤها والتي تم انتهاء الأعمال بها والموعد المتوقع لافتتاحها والمدارس التي تم البدء في هدمها وجار إعادة بنائها، والموعد المتوقع للانتهاء من التنفيذ وفقاً لتاريخ الانجازالتعاقدي لها، والمدارس التي كانت مدرجة ضمن ميزانية السنة المالية الحالية وفقاً لخطة الوزارة سالفة الذكر ولم يتم هدمها، وأسباب ذلك، إضافة إلى المدارس المزمع هدمها وإعادة بنائها والمدرجة على ميزانية السنة المالية الحالية والتي تم الحصول على الاعتماد المالي لها، والموافقات المطلوبة لطرحها مؤكداً في الوقت نفسه على ضرورة موافاته بصفة دورية كل ستة اشهر بالموقف التنفيذي لمشاريع وزارة التربية بخصوص هدم وإعادة بناء المدارس القديمة والمتهالكة وفقاً لخطة الوزارة سالفة الذكر.
http://www.alraimedia.com/Home/Details?id=930bcf2e-526b-44b5-a3f8-3c96b96281c7




 

عدد الزوار1891845

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية