اسم الفعالية

Location here

«التربية»: مدارسنا جاهزة لاستقبال 548 ألف طالب

27 يناير، 2019

بينما تنطلق الدراسة، صباح اليوم، بانتظام نحو 548 ألف طالب وطالبة في مختلف المراحل التعليمية بمدارس التعليم العام والخاص، أعلنت وزارة التربية الانتهاء من استكمال الاستعدادات المطلوبة لاستقبال الطلاب والطالبات في مدارسها، لبدء الدراسة في الفصل الثاني من العام الدراسي 2018/2019.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن عدد الطلبة في مدارس التعليم العام يبلغ 358623 طالباً وطالبة، بواقع 158407 طلبة في المرحلة الابتدائية و123067 في «المتوسطة»، و77149 في «الثانوية».

وذكرت أن جميع المناطق التعليمية بمختلف مدارسها جاهزة لاستقبال الطلبة، حيث حرصت على تجهيز البيئة المدرسية، واتخاذ جميع إجراءات الأمن والسلامة وفق النظم واللوائح المعمول بها في الوزارة.

وعن التعليم الخاص، أكدت مصادر تربوية أن عدد الطلبة في المدارس العربية 190 ألفا في مختلف المراحل، موضحة أن المدارس الخاصة أتمت استعدادتها لبدء الدراسة، واستقبال الطلبة.

في مجال آخر، أكد المدير العام لمنطقة الفروانية التعليمية جاسم بوحمد أهمية تعزيز الجوانب التوعوية الصحية لدى الموظفين، مشيرا إلى أن الإدارة العامة للمنطقة تسعى دائما إلى ترسيخ مفاهيم الإخلاص بالعمل، الذي لا يأتي إلا من الموظفين النشيطين المتمتعين بصحة جيدة.

ودعا بوحمد جميع الموظفين والعاملين في المنطقة إلى حضور المعرض الصحي، الذي يقيمه قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي في المنطقة تحت مسمى «صحتك تهمنا»، موضحا أن المعرض يشارك فيه أكثر من 20 مؤسسة وشركة طبية تقدم العديد من العروض الخاصة والفحوصات الطبية المجانية، بالإضافة إلى بعض الهدايا القيمة والخصومات لكل من الموظفين والمراجعين، انطلاقاً من التنمية المجتمعية التي تقوم بها المنطقة.

«المعلمين»: نتعاون لحسم القضايا العالقة
أكد رئيس جمعية المعلمين مطيع العجمي حرص مجلس إدارة الجمعية على تعزيز مجالات التعاون والتشاور والتنسيق مع قيادات الوزارة لحسم ومعالجة القضايا والمسائل العالقة، مضيفاً أن الجمعية تتطلع إلى حسم مقترحاتها في أسرع وقت ممكن حتى تكون الرؤية واضحة لدى الجميع، وبما يساهم في معالجة كل الجوانب والثغرات التي هي محل جدل.

وجددت الجمعية، في بيان أمس، ثقتها بدور أهل الميدان التربوي في استكمال جهودهم ومهامهم الجسيمة مع بدء الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي، معبرة عن تقديرها واعتزازها الكبيرين بدورهم ورسالتهم وحرصهم الكامل على بذل قصارى جهدهم من أجل أداء رسالتهم التربوية على الوجه المنشود. وقالت إنها تواصل تحركاتها بشأن المقترحات التي سبق أن قدمتها إلى وزارة التربية.
http://www.aljarida.com/articles/1548518949077999700/




 

جميع الحقوق محفوظة لجمعية المعلمين الكويتية © 2015

النشرة الاخبارية